رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فى عيد تحريرها الـ40.. 1.5 مليار جنيه لحماية سيناء من السيول

حماية من السيول
حماية من السيول

تنفذ وزارة الموارد المائية والري خطة مشروعات قومية كبرى خلال الفترة الحالية وباستثمارات ضخمة، منها تنفيذ أعمال للحماية من أخطار السيول بمحافظتى شمال وجنوب سيناء، وحماية المواطنين والمدن والقرى البدوية والمنشآت من أخطار السيول، وحصاد مياه الأمطار لاستخدامها بمعرفة التجمعات البدوية.

من جهته، قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إنه تم ويجرى تنفيذ العديد من أعمال الحماية من أخطار السيول باستثمارات ضخمة بمحافظتى شمال وجنوب سيناء، حيث قامت الوزارة بتنفيذ ٤٧٣ منشأ متنوعًا عبارة عن (٥٣) سدًا و(٧٤) حاجزًا و(٢٢) قناة صناعية و(٢٧٤) بحيرة و(٣٠) خزانًا أرضيًا و(٦) أحواض و(٨) جسور و(٥) معابر و(١) مفيض بتكلفة تصل إلى ١.٥٠ مليار جنيه وبسعة تخزينية ٩٠ مليون متر مكعب.

كما تقوم الوزارة حاليًا بتنفيذ (٢٥) عملًا متنوعًا عبارة عن سد و٤ حواجز وقناة صناعية و٣ بحيرات و١٠ خزانات أرضية و٥ أحواض و معبر بتكلفة تصل إلى ٢٥١ مليون جنيه، وبسعة تخزينية ٩.٤٠ مليون متر مكعب.

وأشار عبدالعاطي لما تمثله هذه الأعمال من أهمية كبيرة في حماية المدن والقرى البدوية والمنشآت الاستراتيجية والطرق وأبراج وخطوط الكهرباء وخطوط الغاز من أخطار السيول، بالإضافة لحصاد مياه الأمطار وتجميعها في البحيرات الصناعية أمام سدود الحماية لاستخدامها بمعرفة التجمعات البدوية في المناطق المحيطة، وتوفير الاستقرار للتجمعات البدوية نتيجة تغذية الآبار الجوفية بما يضمن استدامة مصدر المياه.

وأوضح الدكتور عبدالعاطي أن العاصفة المطرية التي ضربت وادي طابا في عام ٢٠١٤ نتجت عنها خسائر مادية ضخمة، الأمر الذي دفع الوزارة لتنفيذ العديد من أعمال الحماية خلال السنوات الماضية، والتي نجحت في حماية مدينة طابا والمناطق المحيطة بها من أي أضرار أو خسائر خلال العواصف المطرية اللاحقة، حيث قامت الوزارة بتنفيذ مجموعة من الأعمال الصناعية.