رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مواجهات فى المسجد الأقصى بين المصلين والقوات الإسرائيلية

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

قال شاهد اليوم الجمعة الثالثة من شهر رمضان إن ساحات المسجد الأقصى تشهد مواجهات بين المصلين وقوات الامن الإسرائيلية.
 

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن هناك إصابات بين صفوف المصلين في هذه المواجهات.
 

وأضاف في بيان له: "9 إصابات منهم إصابتان خطيرتان خلال مواجهات داخل المسجد الاقصى في القدس المحتلة. تم تقديم الإسعاف الأولي للمصابين ونقلهم للمستشفى".
 

ولم يصدر بيان بعد من الجهات الإسرائيلية المعنية حول الأحداث الجارية في المسجد الأقصى.

يشار إلى أن وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا” أفادت بأن قوات إسرائيلية اقتحمت صباح  الثلاثاء الماضي  المسجد الأقصى لتأمين زيارات جماعية لإسرائيليين.

وذكرت الوكالة أن "قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة المسجد الأقصى، في محاولة لإخراج المصلين من باحاته تهيئة لاقتحامات المستوطنين الاستفزازية".

ويدافع الجانب الإسرائيلي عن مثل هذه الزيارات، ويقول إنه يُسمح منذ سنوات "لليهود بزيارة (جبل الهيكل) خلال عيد الفصح بساعات محددة وبمجموعات صغيرة. وإلى جانب هذه الزيارات، يتمتع المصلون المسلمون بحرية عبادة كاملة في الحرم الشريف وفي المسجد الأقصى كما كان دائما".

 وعلى صعيد آخر، قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، إن إسرائيل تعمل على تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، مؤكدا أن الوصاية الهاشمية على المقدسات وفرت الحماية للأقصى على مدى سنوات، وأن التنسيق الأردني الفلسطيني على أعلى المستويات. 

وأضاف وزير الخارجية الفلسطيني، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزير خارجية الأردن، أن إسرائيل تنتهك الحق الفلسطيني في العبادة، كما تنتهك الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف، خاصة أنها تسعى إلى فرض وقائع جديدة في الحرم القدسي الشريف، وتريد تقسيم الحرم القدسي الشريف زمانيا ومكانيا. 

وأشار  إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية لا تنحصر في القدس بل تمتد لعموم الأراضي الفلسطينية، مطالبا بضرورة العمل للضغط على المجتمع الدولي حتى تحترم الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم القدسي الشريف.