رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الرئاسى اليمنى» يتعهد بتعزيز العلاقات مع الدول العربية

رشاد محمد العليمي
رشاد محمد العليمي

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد محمد العليمي، اليوم الثلاثاء، أنه سيعمل على تعزيز العلاقات مع المجتمع الدولي والدول العربية، وكذلك العمل على تأمين الملاحة الدولية.

وقال رشاد محمد العليمي في كلمة عقب أداء اليمين الدستورية أمام البرلمان اليمني في عدن، إن الانضمام لمجلس التعاون الخليجي يحافظ على اليمن ضمن النسيج العربي ويقيها شر التدخلات الخارجية، وذلك وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

دعم عروبة اليمن

وشدد العليمي على أن اليمن جزء لا يتجزأ من النسيج العربي ملتزماً بالمصالح المشتركة وحماية الأمن القومي العربي.

وعبر رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني عن شكر السعودية ودولة الإمارات على المنحة العاجلة والتي بلغت 3.3 مليار دولار ودعوتهما لعقد مؤتمر دولي لدعم الاقتصاد اليمني.

دعم التوافق الوطني

وأعلن رئيس مجلس القيادة الرئاسي، أن المجلس سيمضي بروح الفريق الواحد، ويلتزم أمام أبناء الشعب اليمني شمالا وجنوبا بالسير على قاعدة الشراكة والتوافق الوطني لمواجهة كافة التحديات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية ومعالجة الوضع الاقتصادي والمعيشي، وإعادة بناء المؤسسات واستقرارها في العاصمة المؤقتة عدن، وعلى امتداد التراب الوطني كله.

وأضاف: "المجلس سيسعى بكل جهد وإخلاص من أجل السلام وستظل يده ممدودة للسلام العادل والمستدام الذي يحافظ على الدولة ومؤسساتها الدستورية ونظامها الجمهوري ووحدتها الوطنية، السلام الذي يعزز المواطنة المتساوية والحرية والعدالة الاجتماعية ومنظومة الحقوق والحريات ويستند إلى الإرادة الشعبية الحرة، ويستعيد حالة الإجماع الوطني مثلما تجلت بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وتوافقات المرحلة الانتقالية التي تنظمها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية واتفاق الرياض".

دعم المؤسسة العسكرية 

واعتبر رئيس مجلس القيادة الرئاسي، أن المؤسسة العسكرية والأمنية، واحدة من أهم ركائز الاستقرار، ومهمة المجلس هي الحفاظ عليها أفرادا ومؤسسات، وتعزيز دورها في حماية الوطن وسيادته والحفاظ على مكتسبات الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر.

وشدد على أن المجلس الرئاسي سيولي اهتماماً خاصاً بالمؤسستين العسكرية والأمنية ورفع قدراتها وكفاءتها وتكريس سلطات إنفاذ القانون، وحماية المواطن وتعزيز استقرار الدولة.

محاربة الإرهاب 

كما تعهد العليمي، بأن مجلس القيادة الرئاسي سيولي ملف مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله اهتماما كبيرا عبر تأهيل وتطوير الأجهزة المناط بها هذه المهمة الوطنية الجسيمة، بالتعاون الوثيق مع حلفاء اليمن من الأشقاء وشركائه في المجتمع الدولي، وكذلك تأمين الملاحة الدولية وحماية الشواطئ اليمنية ومكافحة التهريب.

وأكد العليمي أن المجلس الرئاسي سيشرف بصورة مباشرة على تفعيل الأجهزة الرقابية، وضمان فعالية سياسات مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والحوكمة.