رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ترقى من مقدم لعقيد.. القصة الكاملة للشهيد محمد حسان بركات

الشهيد محمد حسان
الشهيد محمد حسان بركات

حظي بحب الجميع وضحى بروحه من أجل تراب الوطن، وتمنى الشهادة ونالها، هكذا رحل الشهيد البطل محمد حسان بركات أحد أبناء الأمن المركزي في محافظة الدقهلية في شهر فبراير الماضي، تاركًا خلفه السمعة الحسنة وطفله لم تبلغ الـ4 سنوات وطفل في سن الـ10 سنوات، حيث نشرت الجريدة الرسمية للدولة اليوم الأربعاء،  قرار وزير الداخلية رقم 522 لسنة 2022، بشأن ترقية الشهيد محمد حسان بركات الضابط بقطاع الأمن المركزي من رتبة مقدم سابقًا لرتبة عقيد.

ترقى من مقدم لعقيد

 وجاء ذلك القرار بعد الاطلاع على القانون رقم 109 سنة 1971 بشأن هيئة الشرطة، وعلى قرار لجنة فحص حالات الاستشهاد بجلستها رقم 924 بتاريخ 21 فبراير 2022، وبعد أخذ رأى المجلس الأعلى للشرطة، وفي ذلك السياق ترصد “الدستور” أبرز التفاصيل عن الشهيد محمد حسات بركات والذي رحل عن عالمنا في 19 فبراير 2022 .

استشهد خلال مداهمته لعناصر إرهابية

وشهدت جنازته الآلاف من المواطنين وضباط الشرطة والأفراد في محافظة الدقهلية، والذي استشهد في مداهمة أمنية لوكر لتجار المخدرات والعناصر الإجرامية بالمنطقة المتاخمة بقرية ديمشلت دائرة مركز دكرنس والتي نتج عنها مصرع 9 من العناصر الإجرامية عقب تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة بالدقهلية.

طالب الشهادة ونالها 

والجدير بالذكر أنه قبل استشهاد العقيد محمد حسان بركات كانت آخر كلمات كتبها قبل وفاته بـ10 أيام والتي كانت تعتبر بصورة أوضح رسالة وداع  لكل أحبائه وأهله وطلب شهادة، حيث نشر عبر صفحته الشخصية على موقع فيس بوك، : “أَمْ لِلْإِنْسَانِ مَا تَمَنَّى فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى” حيث تحولت صفحة الشهيد المقدم محمد حسان بركات عقب هذا المنشور إلى دفتر عزاء من زملائه وأصدقائه.