رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المستشفيات والمراكز الطبية تحتفل باليوبيل الذهبي بجامعة المنصورة (صور)

جانب من الاحتفالية
جانب من الاحتفالية

نظم قطاع المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة جامعة المنصورة، الأحد، احتفالية اليوبيل الذهبي للجامعة تحت شعار" تاريخ عريق ومستقبل واعد" بقاعة المؤتمرات بإدارة الجامعة.

IMG-20220327-WA0040

بحضور كل من  الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة ،  الدكتور أشرف طارق حافظ نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،  الدكتور أشرف شومة  عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة وكلاء الكلية، الدكتور محمد حجازي، المدير التنفيذى للمستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة جامعة المنصورة مديرى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة الحاليين والسابقين ونوابهم ورؤساء الأقسام بها أسامة موسى أمين عام جامعة المنصورة و أمناء الجامعة المساعدين.

IMG-20220327-WA0041

وأشار الدكتور أشرف عبد الباسط إلى الاحتفال باليوبيل الذهبى لجامعة المنصورة من خلال تنظيم فعاليات تحقق رؤية مصر ٢٠٣٠ ويتم خلالها تكريم من بذلوا أقصى جهدهم للارتقاء بالجامعة منذ إنشائها.

أضاف أن هذه الاحتفالية تأتى فى سياق الاحتفال باليوبيل الذهبى للجامعة لأن من أهم العلاقات الفارقة فى تاريخها إنشاء كلية الطب عام ١٩٦٢ كفرع لجامعة القاهرة قبل إنشاء جامعة المنصورة عام ١٩٧٢م وإنشاء مركز جراحة الكلى والمسالك البولية جامعة المنصورة عام ١٩٨٣ الذى أصبح قبلة الباحثين والمرضى من مختلف الدول العربية والأفريقية ودول الشرق الأوسط وشكل نواه إنشاء باقى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة بالجامعة.

IMG-20220327-WA0042

وأثنى على دعم الدولة والمجتمع المدنى لجامعة المنصورة حتى وصلت لمكانة مرموقة عالميا وإقليميا ومحليا.

وأكد الدكتور أشرف شومة أن كلية الطب نواة جامعة المنصورة منذ أن أرسى قواعدها الراحل  الدكتور إبراهيم أبو النجا الذى خلفه تلامذته الذين حافظوا على مكانتها المميزة.

IMG-20220327-WA0039

وأثنى على جهد عمداء كلية الطب ومديرى العاملين بالمستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة والعاملين بها فى الارتقاء بالخدمة الطبية المقدمة وبالبحث العلمي، ما ساهم في ريادة كلية الطب جامعة المنصورة محليا فى مجال الخدمة الطبية والنشر الدولى والاستشهاد المرجعي واحتلالها مكانة مميزة عالميا فى هذه المجالات.

وثمن الدكتور محمد حجازى جهود الرعيل الأول للمساهمين فى إنشاء مستشفى جامعة المنصورة الرئيسى عام ١٩٤٧ التي انضمت لوزارة التعليم العالى عام ١٩٦٨ وفى إنشاء باقى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة بالجامعة.

ونوه بأن مستشفيات الجامعة ومراكزها المتخصصة تضم ٣٦١٦ سرير منهم ٢٩٧ سرير عناية مركزة و٧٤ غرفة عمليات.

وأعلن عن افتتاح المراكز الطبية الثلاث( جراحة العظام، النساء والتوليد، طب وجراحة المخ والأعصاب) فى يوليو المقبل وقرب الانتهاء من مبنى زراعة الكبد وملحق مستشفى الباطنة التخصصى وملحق مركز الأورام.

أضاف أن جامعة المنصورة تصدرت الجامعات المصرية من حيث القضاء على قوائم الانتظار والمشاركة فى القوافل الطبية ودعم المبادرات الوطنية.

ويرى أن تميز الخدمة الطبية بجامعة المنصورة يرجع إلى دعم الدولة والمجتمع المدنى لها وتفانى كافة العاملين بالمستشفيات والمراكز الطبية بالجامعة فى بذل أقصى جهد.

وشدد على أهمية دراسة النمو السكانى حتى 2050 لمعرفة ما يحتاجه هذا النمو من تطوير الإمكانيات الطبية المقدمة للمواطنين خلال السنوات القادمة.

قام كل من الدكتور أشرف عبد الباسط والدكتور أشرف طارق حافظ والدكتور أشرف شومة والدكتور محمد حجازي بتكريم عمداء كلية الطب السابقين ومديرى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة الحاليين والسابقين.