رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال يبقي على حالة التأهب خوفاً من التصعيد بعد عملية «بئر سبع»

شرطة الاحتلال الإسرائيلى
شرطة الاحتلال الإسرائيلى

فى أعقاب عملية بئر سبع التى وقعت قبل أيام، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلى إبقاء حالة التأهب استعدادا لإمكانية التصعيد.

وأفادت صحيفة معاريف العبرية بأنه في أعقاب عملية بئر السبع تقرر تعزيز انتشار الشرطة الإسرائيلية، وإبقاء حالة التأهب خشية تكرار سيناريو العملية مجددا، والاستعداد لإمكانية التصعيد في النقب وجنوب البلاد.

وتشير تقديرات شرطة الاحتلال الإسرائيلي إلى أن الأيام المقبلة قد تشهد المزيد من العمليات، وفقا للصحيفة ذاتها.

من جانبها، ذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن المخاوف لدى الأجهزة الأمنية من وقوع عمليات تتصاعد مع اقتراب شهر رمضان.

وأشارت الهيئة إلى أن هذه التقديرات عرضت خلال عدد من المداولات التي عقدت اليوم لتقييم الأوضاع لدى جهاز الشرطة وأجهزة الأمن الإسرائيلية، التي شهدت أكبر عدد من العمليات خلال الشهر الماضي.

ووفقا لتقديرات الشرطة الإسرائيلية فإنه على الرغم من تصاعد حدة الاضطرابات وتزايد في التحريض، إلا أنه لا توجد صلة أو علاقة تربط بين العمليات المتفرقة التي شهدتها الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين والعملية الأخيرة في مدينة بئر السبع، وفقا لموقع عرب 48.

والثلاثاء الماضى، أعلنت نجمة داود الحمراء في إسرائيل، مقتل 4 مستوطنين في عملية طعن وقعت في بئر السبع.

وأفاد الناطق بلسان نجمة داود الحمراء في بيان بأن "مصابة تبلغ من العمر 50 عامًا، توفيت متأثرة بجراحها البالغة، فيما تم تقديم العلاج الأولي لمصابة تبلغ من العمر 65 عامًا، وهي بحالة حرجة، وأصيب رجل عمره خمسون عامًا بجروح متوسطة، وسيدة عمرها أربعون عامًا أيضًا بجروح متوسطة".

وقال المسئول الإسرائيلى، إن قوات الأمن قامت بإطلاق النار على منفذ عملية الطعن مما أدى إلى وفاته.

وأعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلى عن وصول قواتها المعززة إلى المكان ومباشرة التحقيقات.