رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هكذا يموِّل داعش عملياته الإرهابية مؤخرًا (تقرير)

جريدة الدستور

كشفت دراسة أعدها المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، عن أن تنظيم داعش استطاع في الآونة الأخيرة أن يعد تنظيم صفوفه بعد مرور 4 سنوات من هزيمته في العراق.

كما أشارت الدراسة، إلى أن التنظيم بدأ في استخدام أسلوبه المعتاد في التخفي بين التضاريس الوعرة وشن الهجمات بطريقة حرب العصابات على المواقع الأمنية والعسكرية بالعراق، واغتيال القادة ومهاجمة المنشآت النفطية وشبكات نقل الكهرباء.

تعداد الدواعش في العراق
وأضافت الدراسة، أن تقرير مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي صدر في فبراير من العام الماضي أكد أنه لا يزال هناك ما يصل إلى 10 آلاف مقاتل داعشي في سوريا والعراق. 

وهذه الأرقام تفوق بكثير ما صرحت به المخابرات العراقية عن تقديرها لعدد مقاتلي التنظيم في العراق بـ 2000 إلى 3000 آلاف مقاتل فقط.

وتوقعت الدراسة، أن هذه الأعداد يمكن أن تكون أكثر من الأعداد الحقيقية لمقاتلي التنظيم في العراق ممن ينفذون هجمات إرهابية على أهداف أمنية وعسكرية محددة وينصبون الكمائن، ويفجرون العبوات الناسفة ويغتالون القادة السياسيين والاجتماعيين وغيرها من الجرائم الإرهابية الأخرى.

التمويل
وأشارت، إلى أنه من المرجح أن يكون تنظيم داعش قد حصل على التمويل من الموارد البشرية والمالية التي تمكن من الاحتفاظ بها عند هزيمته.

كما أوضح تقرير مجلس الأمن الدولي الذي صدر في فبراير من العام الماضي أن الموارد المالية للتنظيم تقدر بما يزيد على 100 مليون دولار، بالإضافة إلى حصول داعش على عائدات مالية محدودة من تجارة المخدرات وعمليات الابتزاز والاختطاف والإتاوات، وهو ما أكده مسئولون أمنيون عراقيون حيث صرحوا بأن داعش يتلقى تمويله من تهريب المخدرات.

القدرات القتالية
وتابعت الدراسة أنه وفقًا لتقرير المفتش العام ربع سنوي المقدم إلى كونجرس الولايات المتحدة في 4 نوفمبر2021 قد نفذ تنظيم داعش عددا أقل من الهجمات خلال الربع الثالث من عام 2021 بالمقارنة مع الربع الثاني منه.

ورغم ذلك، نفذ داعش بعض الهجمات المعقدة التي تشير إلى وصوله لمستوى أعلى من النضج العملياتي.