رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صحيفة سعودية تكشف هوية الحاكم الفعلى لميليشيا الحوثى وتفضح فساده (تفاصيل)

جريدة الدستور

نقلت صحيفة "عكاظ السعودية" عن مصدر موثوق في صنعاء فساد عبدالكريم أمير الدين الحوثي، عم زعيم ميليشيا الحوثي المعين وزيرًا للداخلية فى حكومته، موضحاً أن عبدالكريم طلب أخيراً رفع ميزانية ميليشياته التي يستولي عليها من إيرادات المؤسسات اليمنية إلى أكثر من 32 مليار ريال يمني، تحت بند تمويل الكساء والغذاء والتجنيد.

وبحسب "عكاظ"، رغم الأموال التي يتحصل عليها من أكثر من 20 هيئة ومؤسسة تابعة لوزارته، ناهيك عن عمليات الابتزاز وعدم صرف الرواتب، إلا أنه طلب رفع تمويل الكساء والغذاء للفرد الواحد في ميليشياته من 350 ريالًا إلى 700 بحجة الظروف المعيشية، وتجنيد المزيد ليرتفع عدد المسلحين تحت قيادته من 128 ألفًا إلى 186.830 ألف بزيادة قدرها 58.830 ألف مسلحاً.

وأفصح المصدر أنه سنوياً تورد إلى حساباته الشخصية ثلاث مراحل مبلغ 18 مليارًا و690 مليون ريال يمني تحت بند الغذاء والكساء، إلا أنه طلب رفعها إلى 32.356.590.000 مليار ريال سنوياً، مؤكداً أن جميع منتسبي قوات وزارة الداخلية منذ ما قبل الانقلاب ضباطاً وأفرادا يعيشون بلا رواتب، وجرت إحالة الكثيرين منهم من قبل الإرهابي الحوثي إلى التقاعد، وسرق رواتبهم ومعاشاتهم.

ولفت إلى أن كل هذه المبالغ تذهب لصالح عبدالكريم الحوثي، بينما تدفع الإدارة العامة لمراقبة الاعتمادات معاشات لكل فرد من مسلحي الميليشيا أكثر من 8 آلاف ريال يمني. وذكر أن الميليشيا جندت خلال الأيام الماضية 60 فرداً في وزارة داخلية الانقلاب.

ولفت إلى أن عبدالكريم الحوثي المطلوب رقم 12 على قائمة تحالف دعم الشرعية لم يكتف بذلك، بل أحال جميع قتلى الميليشيا المنتمين لوزارته والمتوفين والمنتسبين لوزارة الداخلية الرسميين (موظفي ما قبل الانقلاب) إلى صندوق التقاعد وإلى ما يسمى بمؤسسة الشهداء الحوثية، فيما يقوم هو بسرقة ميزانيتهم.

وأكد المصدر أن قيادات الحوثي تتنافس على سرقة أموال الشعب اليمني، فيما يواجه جميع الموظفين الحكوميين أوضاعا مأساوية، ما يجبرهم على تقديم الخدمات للمواطنين بمقابل مادي بشكل سري، لافتاً إلى أن أي سيارة يتم احتجازها في حوش المرور بمخالفة لا تذكر لا تخرج إلا بمبلغ يتجاوز 500 ألف ريال يمني.

وتشير المعلومات إلى أن عبدالكريم الذي يدير أيضاً المكتب التنفيذي للحوثي هو الحاكم الفعلي للميليشيا والمسئول الأول عن جميع الجرائم ضد المدنيين والمختطفين.

ورجحت مصادر أن تكون التسريبات التي نقلتها صحيفة عكاظ السعودية، مصدرها تيار أحمد حامد المناهض لعائلة الحوثي، لا سيما وأنها تأتي ردًا على تسريبات سابقة نشرتها ذات الصحيفة، ونشطاء محسوبين على عائلة الحوثي، عن فساد أحمد حامد والتيار الإيراني الذي ينتمي إليه.