رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الزراعيين» تنظم دورة تدريبية حول طرق مكافحة النمل الأبيض وسوس النخيل

جانب من الحدث
جانب من الحدث

نظمت نقابة المهن الزراعية دورة تدريبية عن الطرق الحديثة لمكافحة النمل الأبيض وسوس النخيل لـ40 متدربًا من شباب الزراعيين، بحضور الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، والدكتور أحمد عبدالمجيد، مدير معهد وقاية النباتات، والدكتور مجدي ولسن، والدكتور محمد كمال، والمهندس محمد الوصال، مدير جمعية مبيكا مصر، بنادي الزراعيين بالدقي.

وقال الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، إن هذه الدورة تأتي في إطار الدور المهني والمجتمعي للنقابة في تدريب وتأهيل شباب الزراعيين في كل المجالات المتعلقة بالقطاع الزراعي وبالتعاون مع مركز البحوث الزراعية والقطاع الخاص والاستثمار الزراعي، مشددًا على أهمية إعداد خطط جديدة للسيطرة علي النمل الأبيض الذي يهدد الثروة الزراعية والمناطق السكانية ويسبب خسائر اقتصادية كبيرة لدى هذه القطاعات في مناطق انتشاره، خاصة أن النمل الأبيض سبق أن قضى على منازل كاملة في محافظتي أسوان والوادي الجديد، وتسبب انتشاره في ضرر كبير بهذه المناطق. 

وأضاف خليفة أن مبررات تنفيذ هذه الخطط الجديدة هو ما يمثله من خطورة بالغة على الثروات والموارد، خاصة الثروة العقارية والزراعية، في ظل ما تتعرض له البلاد من تقلبات مناخية حادة انعكست علي سيول مفاجئة تعرضت لها البلاد علي مدار العام الماضي وخلال فصل الشتاء واستعدادًا لبدء موسم ارتفاع الحرارة خلال الصيف المقبل.

وشدد نقيب الزراعيين على أن الخطة تعتمد على أن تكون الأولوية لما يطلق عليه التنبؤ المبكر "بتواجد هذه الحشرة من عدمه عبر مصايد مخصصة لهذا الغرض يشرف على إعدادها معهد وقاية النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية، مشددًا على أهمية دور مركز البحوث الزراعية في الكشف عن خلو أي مشروع من تواجد حشرة النمل الأبيض في المناطق السكنية ومناطق الاستصلاح الجديدة المستهدفة قبل منح صلاحيات البدء في الإنشاءات أو الاستصلاح.

وأضاف خليفة أن نقابة المهن الزراعية باعتبارها بيت خبرة للزراعيين لديها سيناريوهات الوقاية من النمل تعتمد على حماية المبنى المستهدف البدء في إنشائه أو القريب من منطقة انتشار النمل الأبيض من الإصابة بعمل خندق حوله وملئه بمبيد خاص بمواجهة تلك الحشرة ثم ردمه وعلاج المباني المصابة باستخدام طرق خاصة معتمدة من الجهات الفنية والبحثية وليس مجرد الرش بالمبيد لأنه لا يصلح في كل الحالات.

وأوضح نقيب الزراعيين أن الدورة التدريبية ناقشت خطورة حشرة النمل الأبيض على  الثروة الزراعية والعقارية وخصوصًا التي تعتمد بشكل كبير على الخشب أو أي مكونات من مادة السليلوز التي توجد في كل المحتويات النباتية، موضحًا أن حشرة النمل الأبيض تتغذى على مادة السليلوز وتستطيع اختراق الخرسانات وتدمير أسلاك الكهرباء، مما يمثل خطورة بالغة على الثروة العقارية.