رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق يتصدر المرتبة الثالثة في تصدير النفط الخام إلى الصين

النفط
النفط

تصدرت العراق، المرتبة الثالثة في تصدير النفط الخام إلى الصين خلال شهري يناير وفبراير من العام الجاري، حسبما أفادت وسائل إعلام عراقية. 

ووفقاً لوكالة موازين نيوز العراقية، فقد كشفت بيانات الإدارة العامة للجمارك، اليوم الاثنين، احتلال العراق المرتبة الثالثة عالميا بتصدير للنفط الخام إلى الصين خلال شهري يناير  وفبراير عام 2022.

وذكرت الادارة العام في جدولها، أن العراق صدر خلال شهري يناير وفبراير من العام الحالي 2022 مقدار 10.019مليون طن من النفط بما يعادل (71.134 مليون برميل) وبما يعادل 1.185 مليون برميل يومياً، مبينة أن هذه الصادرات انخفضت بنسبة 0.4 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأضافت أن السعودية استعادت موقعها كأكبر مورد للخام إلى الصين في أول شهرين من عام 2022 لتبلغ 14.61 مليون طن، بما يعادل 1.81 مليون برميل يوميًا لتتجاوز روسيا التي كانت الاولى خلال شهر يناير الماضي وبلغ انتاجها 12.667مليون طن او ما يعادل 1.57 مليون برميل يومياً”.

وبحسب الجدول، فإن “عمان جاءت رابعاً بصادرات 8.939 مليون طن او ما عادل 1.057 مليون برميل يوميا، تليها الكويت التي جاءت بالمركز الخامس بصادرات بلغت 6.323 مليون طن او ما يعادل 748 الف برميل يوميا”


النفط في العراق 

تعتبر احتياطيات النفط في العراق خامس أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم حيث تبلغ 140 مليار برميل. تقع مصادر هذا النفط في المقام الأول في المناطق ذات الأغلبية المسلمة الشيعية أما المناطق التي يهيمن عليها المسلمون السنة فهي من ناحية أخرى غير فقيرة نسبياً.

ونتيجة للاحتلال العسكري الأمريكى والاضطرابات المدنية لم يتم تنقيح الإحصاءات الرسمية منذ عام 2001 وهي تستند إلى حد كبير إلى البيانات السيزمية ثنائية الأبعاد منذ ثلاثة عقود مضت. قدّر الجيولوجيون والمستشارون الدوليون أن الأراضي غير المستكشفة قد تحتوي على احتياطيات أكبر بكثير. غالبية احتياطيات العراق المؤكدة من النفط تأتي من المدن التالية: البصرة (كونها رقم 1) بغداد (كونها رقم 2) الرمادي (كونها رقم 3) ، وأخيراً البعاج (كونها آخر مدينة نفطية غنية).