رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رسالة غامضة.. كواليس وفاة حارس مرمى ناشئى الأهلى «زياد إيهاب» (إنفوجراف)

زياد ايهاب
زياد ايهاب

كشفت رسالة غامضة عن سر وفاة زياد إيهاب حارس مرمى ناشئين النادي الأهلي، الذي سقط من أعلى أحد العقارات بمنطقة سكنه.

ونرصد في السطور التالية كواليس حادث وفاة حارس مرمى نائي النادي الأهلي.. 

  • زياد إيهاب يبلغ من العمر 19 عاما
  • حارس فريق الشباب بالنادي مواليد 2003
  • كان يعد من الحراس المميزين جدًا في قطاع الناشئين بالنادي
  • مرشح لدخول الفريق الأول في الفترة المقبلة
  • فاجأ أهله بإلقائه نفسه من الطابق الثاني عشر من العقار الذي يسكن فيه
  • ناظرت النيابة العامة جثمان الشاب وتبينت ما به من إصابات ظاهرية
  • عاينت النيابة محل الواقعة وطالعت ما سجلته آلاتُ المراقبة المطلة عليه
  • كشفت تحقيقات النيابة مرور زياد إيهاب بضائقة نفسية سببها رفض والده زواجه من فتاة
  • قبل موته بساعات كتب علي الفيس بوك «محدش فاهم اللي فيا ومحدش هيفهمه»

ونعى سيد غريب، مدرب فريق الناشئين بالنادي الأهلي، حارس المرمى الشاب زياد إيهاب  في الساعات الأولى من صباح أمس.

No description available.

ماذا قال والد زياد إيهاب؟ 
وقال غريب، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج كلمة أخيرة، المذاع عبر فضائية ON، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي:" استيقظنا صباحًا على خبر مفجع بأن زياد في مستشفى بعد تلقي النادي اتصالًا من والده، وذهبت إلى المستشفى بالفعل لأجد كل أصدقائه هناك.. كان الخبر صعبا علينا كلنا".

وتابع: "كان شيئا محزنا ومؤلما عندما شاهدته في المستشفى".

وأوضح أن حارس المرمى زياد إيهاب كان إنسانا مؤدبا وملتزما ويصلي ومحبوبا من كل الناس وابتسامته كانت رائعة، مؤكدا أنه  كان قدوة للجميع، معقبا: اللاعبون الأصغر منه كانوا يحبونه وكان أن مدرب الحراس كان قد هنأه على تفوقه في آخر مباريتين".

وأشار إلى أن والده ووالدته كانت حالتهما مؤسفة، لافتا إلى أنه عندما سأل والده عن تفاصيل الوفاة قال بأنه كان في البلكونة يجلب الطقم الخاص به وسقط.                

وتوفى فى الساعات الأولى من صباح، أمس الأحد، زياد ايهاب حارس مرمى فريق 2003 بالنادي الأهلي، إثر سقوطه من "بلكونة" منزله بحى عين شمس.

ويُعد زياد إيهاب من الحُراس المُتميزين فى قطاع الناشئين بالنادي الأهلي وشارك مع فريقه بشكل مُنتظم، كما أنه كان من اللاعبين المُلتزمين داخل الملعب وخارجه.

وأثار خبر وفاة الحارس الناشئ صدمة كبرى فى النادي الأهلي حُزنًا على اللاعب. 

ويضم الجهاز الفني لفريق 2003 بالأهلي سيد غريب مديرًا فنيًا ومحمد ماهر مدربًا مساعدًا وتامر دسوقي مدربًا لحراس المرمى ومحمد راشد إداري الفريق ومحمد إمام طبيب الفريق وطه محمد مخطط الأحمال.