رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ضد القوات الروسية.. «فيسبوك» تخفف قواعد خطاب الكراهية الخاصة بحرب أوكرانيا

فيسبوك
فيسبوك

تعتزم شركة «فيسبوك» تخفيف قواعدها بشأن الدعوات للعنف، في استثناء جزئي عندما يكون الهدف المقترح هو القوات الروسية في أوكرانيا.

وفي مثال على استثناء للبيانات التي يمكن أن تنتهك الإرشادات، في الأحوال العادية، استشهد متحدث باسم "ميتا"، الشركة الأم لفيسبوك، بعبارة "الموت للغزاة الروس" في وقت متأخر أمس الخميس. 

وغرد المتحدث باسم شركة "ميتا": "لا نزال لن نسمح بدعوات موثوقة بالعنف ضد المدنيين الروس".

 وأعلنت "فيسبوك" أنّها قرّرت استثناء الخطاب المناهض للروس في أوكرانيا من قواعده المتعلّقة بحظر أيّ محتوى على الموقع يدعو إلى العنف والبغض، مشيراً إلى أنّه لن يحذف بالتالي المنشورات المعادية لجيش روسيا وقادتها.

وقال آندي ستون، المسئول عن الاتصالات في "ميتا"، الشركة الأم لفيسبوك، في بيان، إنّه "بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، فقد سمحنا مؤقتاً بأشكال من التعبير السياسي تنتهك في العادة قواعدنا المتعلقة بالخطاب العنيف مثل "الموت للغزاة الروس"، مضيفا أنّ فيسبوك لن تسمح بالمقابل "بأيّ دعوات ذات مصداقية للعنف ضدّ المدنيين الروس".

وأصدرت "ميتا" بيانها بعدما قالت وكالة "رويترز" للأنباء، نقلاً عن رسائل عبر البريد الإلكتروني تبادلها مديرو المحتويات في عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، إنّ تحديث هذه القواعد ينطبق على كلّ من أرمينيا وأذربيجان وإستونيا وجورجيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وأوكرانيا.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" أن هذا التخفيف لا ينطبق سوى على المستخدمين في بعض الدول، وبينها أوكرانيا وروسيا وبولندا ولاتفيا وليتوانيا وإستونيا والمجر.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، إنه يتعين على الادعاء العام في روسيا النظر في هذه الخطوة من فيسبوك، حسب وكالة أنباء «تاس» الروسية.

يشار إلى أنه تم حجب فيسبوك في روسيا ولكن خدمات "ميتا" الأخرى مثل "واتس آب وإنستجرام" لا تزال تعمل في البلاد.