رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صحيفة: بريطانيا قد تضطر إلى إغلاق مصانع بسبب حجب بوتين المواد الخام الحيوية

بوتين
بوتين

تواجه الشركات المصنعة في المملكة المتحدة ضربة كبيرة لأن الحظر المفروض على المواد الخام الحيوية القادمة من روسيا قد يجبرها على الإغلاق، وفق صحيفة (اكسبريس) البريطانية.
 

ومنذ أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته ببدء عملية عسكرية في أوكرانيا بعد شهور من التوتر، عاقبت القوى الغربية موسكو بفرض عقوبات قاسية على اقتصادها.
 

وفي الآونة الأخيرة، انضمت المملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي معًا لوقف استيراد النفط والغاز الروسي في عرض كبير للقوة.
 

مع ذلك، يخشى الخبراء الآن أن هذه العقوبات قد تكون انتقامية من بوتين، لا سيما في القطاعات الرئيسية التي تهيمن عليها روسيا.
 

وفي حديثه إلى صحيفة "بوليتيكو"، قال كبير الاقتصاديين في المملكة المتحدة، شيموس ليفين، إن المصانع في المملكة المتحدة قد تكون مهددة بسبب تعطل إمدادات المواد الخام الثمينة.
 

ووفقًا لليفين، تأتي المعادن مثل النيكل والبلاتين "بشكل حصري تقريبًا" من روسيا. هذه المواد ضرورية لتصنيع أجزاء المحرك المستخدمة للطائرات والسيارات التي "تحتاج إلى مواصفات معينة".
 

وحذر ليفين من أن هذه الأجزاء تتكون من مكونات عالية التخصص تتطلب أنواعًا محددة من المعادن، والتي بدونها لا يمكن صنعها.
 

كما حذر من أنه "من المحتمل أن يؤدي إلى اضطرار مصانع بأكملها إلى العطلة".
 

ومنذ العملية العسكرية الروسية، سجلت أسعار العديد من المعادن النفيسة ارتفاعات قياسية. وسجل كل من الألومنيوم والبلاديوم مستويات قياسية يوم الاثنين.
 

وفي الوقت نفسه، حطم النيكل، الذي يستخدم أيضًا في صناعة الفولاذ المقاوم للصدأ، الأرقام القياسية يوم الثلاثاء من خلال تجاوز مستوى  100000 دولار للطن للمرة الأولى على الإطلاق.
 

وأعلنت حكومة المملكة المتحدة أنها ستتخلى عن منتجات الطاقة الروسية بشكل كامل بحلول نهاية عام 2022.