رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جامعة المنصورة تستضيف ندوة «الأمن الفكري وحروب الجيل الرابع والخامس» (صور)

جانب من الندوه
جانب من الندوه

نظمت كلية التربية النوعية جامعة المنصورة، اليوم الإثنين، ندوة بعنوان"الأمن الفكري وحروب الجيل الرابع والخامس"، برعاية  الدكتور أشرف محمد عبد الباسط رئيس الجامعة.

بدأت الندوة بتقديم فيديو تعريفي عن تسلسل الحروب السابقة وصولاً لحروب الجيلين الرابع الخامس وأشكال تلك الحروب وأدواتها، وماهية الأمن الفكري وأبعادة وإشكالياته ومخاطره.

وأشارت الدكتوره أمينة شلبي، إلي أن تلك الحروب مستحدثة قوامها الأدوات التكنولوجية المتنوعة وتستهدف الإنسان وعقله، وأكدت علي أهمية دور طلاب الجامعة كنقاط تنويرية للأفراد في المجتمع بمخاطر تلك الحروب ويجب أن لا يكونوا أدوات بناء وليسوا معاول هدم، واختتمت كلمتها بمثال علي تلك الحروب واسترشدت بفيلم الفنانة مني زكي التي كانت لا يجب أن تقع في مثل تلك السقطات.

وبدأت الدكتورة سماح جاد الحق بنشر شائعة حول "وجود قنبلة في طلخا" لتري كيف يتعامل الناس مع الشائعات وقد تفاعل السادة الحضور معها، كما أكدت من خلالها أن تلك الشائعات تهدف لتدمير المجتمعات من الداخل نتيجة نشر الأخبار الزائفة والشائعات وبث القيم التي لا تتلائم مع مجتمعنا وثقافتنا، وتحدثت عن أهمية الأمن الفكري وسبل الوقاية من الإنحراف الفكري والتصدي للاتجاهات السلبية، وطرق تحصين الشباب فكريا بالأفكار الصالحة وتفعيل دور الإعلام؛ من أجل إحداث نهضة كبري في كافة المجالات من خلال الوعي الفكري وبناء الذاكرة الوطنية.

ونوهت إلى أنه لا يمكن أن تستقيم الحياة دون هذا الوعي وركزت علي خطر فقدانه أو الإخلال به، كما أوضحت أهمية الأمن الفكري التي تنبع من ارتباطه بدين الأمة، وأساسا لعلو شأنها، كما أوضحت أن أهم غايات الامن الفكري والمتمثلة في سلامة العقيدة، واستقامة السلوك، وإثبات الولاء للأمة، وتصحيح الانتماء لها ، كما ترجع أهمية الأمن الفكري إلى ارتباطه بأنواع الأمن الأخرى، وأنه الأساس لها، والركن الأهم في نظم بنائها، وأخيراً تحدثت عن دور وسائل الإعلام كأحد الأدوات الرئيسة المستخدمة في تلك الحروب في الوقت الحالي لاسيما مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاتها المتنوعة عبر الإنترنت. 

وقدمت الدكتورة كريمة عبد الكريم، التهنئة للجامعة باليوبيل الذهبي لها، مُشيدًة بتنظيم الفعالية المتميزة في ضوء رؤية مصر 2030، واهتمام كلية التربية النوعية بتقديم تلك الملتقيات الناجحة والاهتمام بالموضوعات التي تشغل الصعيدين العربي والدولي ومناقشة قضايا حيوية كالأمن الفكري وبناء الإنسان وكذا تمكين المرأة التي تتصدر أجندة القيادة الساسية وكافة مؤسسات الدولة باعتبار المرأة ركيزة التنمية في مصر والعالم. 

شارك في الندوة كل من الدكتور محمد عطية بيومي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، و الدكتور محمود محمد المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وريادة كل من الدكتور محي الدين إسماعيل العلامي عميد الكلية، و الدكتور إبراهيم إبراهيم أحمد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب،و الدكتور محسن محمد الغندور وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتوره أمينة شلبي أستاذ علم النفس المعرفي وعميد كلية السياحة والفنادق السابق ومقرر المجلس القومي للمرأة بالدقهلية، والدكتورة سماح جاد الحق، وبحضور الدكتورة كريمة عبد الكريم رئيس لجنة الأمومة والطفولة عن مكتب مصر رابطة المرأة العربية وعضو اتحاد الأدباء الدولي.

جانب من الندوه
جانب من الندوه