رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زاخاروفا: الأمم المتحدة لا تستطيع ضمان وصول لافروف إلى اجتماع جنيف

ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

أشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إلى أن الأمم المتحدة لا يمكنها ضمان وصول الوفد الروسي بقيادة وزير الخارجية سيرجي لافروف إلى اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وقالت في تصريح متلفز: "لا تستطيع الأمم المتحدة ضمان وصول الوفد الروسي إلى جنيف لحضور اجتماع لجنة نزع السلاح ومجلس حقوق الإنسان".

وأضافت: "هذا هو رد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.. بالنظر إلى أن الدول المجاورة لنا الآن، دول أوروبا، قد أغلقت أجواءها أمام الطائرات الروسية، وبناء عليه، فإن الأجواء مغلقة أيضا أمام الرحلة التي يجب أن يصل بها الوفد الروسي إلى جنيف يوم الثلاثاء".

وتابعت: "أجدد التأكيد مرة أخرى أن الرحلة ليست للمشاركة في معرض الأعمال والإنجازات، ولا حتى في محادثة حول قضايا بيئية مهمة للغاية، وإنما لبحث نزع السلاح، وقضايا حقوق الإنسان".

وأضافت: "لا تسمح البلدان بالتحليق، لكن السؤال مطروح على الأمم المتحدة والأمين العام الملزمين بضمان وصول الوفد إلى مقر الأمم المتحدة ومكتبها في جنيف، ولا سيما في هذه المرحلة الصعبة".

وعلي صعيد آخر ، اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الإعلان عن إدراج اسمها في قائمة العقوبات، يعد هدية لها في عيد "حماة الوطن".

وقالت زاخاروفا، في تعليق نشرته على حسابها في موقع "تليجرام" "إن الإعلان عن إدراجي في قائمة العقوبات، من وجهة نظر النظام الأوروبي الأطلسي، هو بمثابة هدية في عيد حماة الوطن، الذي أخدمه بأمانة".

ورأت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن هذا القرار محاولة للترهيب، وأنهم حين أدركوا أن الابتزاز لم ينجح، قاموا بتشغيل آلية العقوبات.. مؤكدة أن ذلك لن يجبرهم على الصمت.

وصرحت في وقت سابق المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن موسكو لم تفاجأ برد الفعل الغربي على الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوجانسك.

وقالت زاخاروفا  في تصريح لإذاعة "كومسومولسكايا برافدا" "دعونا نعد لبعض الوقت، لأن السؤال الرئيس الآن هو: ماذا هو المنتظر؟ وكيف ستكون ردة فعل الغرب وما إلى ذلك؟ ألم نعلم كيف سيكون رد فعلهم؟ بالطبع نعلم. وأعتقد أن الشهرين الماضيين كانا دليلًا واضحًا للغاية. كذبوا ويكذبون وسوف يكذبون".