رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المشدد 3 سنوات لمتهم زور أختاما منسوبة لنقابتي الصحفيين والإعلاميين

جنايات المنيا أثناء
جنايات المنيا أثناء الحكم علي متهم زور أختام نقابة الصحفيين

قضت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سليمان عطا الشاهد، بمعاقبة شخص زور أختام منسوبة لنقابتي الصحفيين والإعلاميين بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، وإلزامه بدفع المصاريف الجنائية ومصادرة المحررين المضبوطين.

كشفت التحقيقات قيام المتهم «إبراهيم. ع» 33 عاما فى شهر مارس 2019 بتقليد خاتم شعار الجمهورية المنسوب إلى المجلس الأعلى للصحافة باصطناع خاتم على غرار الخاتم الصحيح واستعماله، بأن زيل استمارة بطاقة الرقم القومي مع علمه بالتزوير واشترك بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر في ارتكاب تزوير محرر رسمي، وهو استمارة بطاقه الرقم القومي الخاص بالمتهم الأول بأن أمدا المجهول بالبيانات اللازمة للأخير على غرار الصحيح منه بإثبات بيانات مزورة، وهى أن الوظيفة صحفي وإعلامي وتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

وأكدت التحريات الأولية التي أجراها رئيس مباحث الأحوال المدنية بورود شكوى ضد المتهم الأول أحمد. ف مقيم بمركز بنى مزار باستخراج بطاقة رقم قومي يوم 12مارس عام 2019 من سجل مدنى مركز بنى مزار، مدون بها صحفي وإعلامي على خلاف الحقيقة، وبإحضار استمارة بطاقه الرقم القومي تبين أنه ممهورة بأختام نقابة الصحفيين والإعلاميين، وخاتم شعار الجمهورية المنسوب للمجلس الأعلى للصحافة إنشاء صفحة بمواقع التواصل لاستقطاب الشباب.

بسؤال صاحب البطاقة اعترف بالواقعة، قائلا: «تعرفت على المتهم الثاني عن طريق وجود صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك باسم نقابة الصحفيين، وأخبرني أنه يملك القدرات على تسخير كافة علاقته الشخصية لانضمامي لنقابتي الصحفيين والإعلاميين، وختم استمارة بطاقة الرقم القومي الخاص بي وتدوينها الوظيفة صحفي أو إعلامي في البطاقة، كان ذلك حلم حياتي أن أصبح صحفي وإعلامي مشهور فوافقت بلا تردد».

وتابع: «لكن طلب منى أصل المؤهل وصورة البطاقة وترددت في بداية الأمر عندما طلب منى مبلغ 1500جنيه، وغمرتني الفرحة بأني أخيرا سيتحول حلم حياتي إلى واقع ملموس فدبرت المبلغ وقمت بتوفير تلك الأوراق والمبلغ المالي وأرسل لي سيدة قالت إنها صحفية ومن طرفه وقابلتني على محطة قطار بنى مزار واخدت منى كافة الأوراق، وبعد مرور أسبوع أحضر لى استمارة بطاقه الرقم القومي وقالى روح طلعها من مركز المعلومات واستخرجتها من سجل مدنى مركز بنى مزار».

أفادت نقابتي الصحفيين والإعلاميين بأن «أحمد ف» غير مقيد بجدول النقابتين ولم يسبق حصوله على تصريح لمزاولة المهنة، وثبت بتقرير ابحاث التزييف والتزوير أنه بإجراء عملية الفحص والمضاهاة لاستمارة بطاقه الرقم القومي محل التزوير تبين أن المتهم الأول هو الكاتب لاسمه وتوقيعه بنهاية تلك الاستثمار وأن بصمة خاتم شعار الجمهورية المنسوب للمجلس الأعلى للصحافة يختلف عن قالب نماذج الاختتام الصادرة عن تلك الجهة.

تم تقنين الإجراءات القانونية وضبط المتهم الثاني واعترف تفصيليا بارتكابه الواقعة نظير مبلغ مالي وأنه انشاء صفحة وهمية لاستقطاب الشباب الراغبين في الانضمام إلى نقابتي الصحفيين والإعلاميين فأصدرت المحكمة حكمها المتقدم في القضية رقم 32228/20119جنايات مركز بنى مزار والمقيدة برقم 1322/2019 كلى جنايات جنوب المنيا.