رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النظام الغذائي الخالي من الجلوتين يقلل من مخاطر السرطان لمرضى الاضطرابات الهضمية

النظام الغذائي الخالي
النظام الغذائي الخالي من الجلوتين

ازدادت مخاطر الإصابة بمرض السرطان بشكل طفيف في المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا خلال السنة الأولى من تشخيص مرض الاضطرابات الهضمية، لكن الخطر ينخفض ​​في غضون عام من التشخيص، وفقًا لدراسة سويدية شملت 47000 شخص يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية.

ويرتبط مرض الاضطرابات الهضمية بزيادة مخاطر الإصابة بأنواع السرطان، حيث يعتقد الباحثون، أن هذا يرجع إلى الالتهاب طويل الأمد الذي يسببه الجلوتين في الجسم، حسبما ذكر موقع "WebMD" الطبي.

وأوضح الخبراء، أن معظم الدراسات التي تبحث في مخاطر الإصابة بالسرطان لدى مرضى الاضطرابات الهضمية أجريت قبل الاستخدام الواسع للاختبار المصلي لمرض الاضطرابات الهضمية والوصول إلى الأطعمة الخالية من الجلوتين، حيث ربطت دراسات سابقة بين الداء البطني والأورام الخبيثة المعوية، مثل الأورام اللمفاوية.

ووجد الباحثون خطر الإصابة بالسرطان المعوي، على الرغم من انخفاضه حيث استمر لمدة تصل إلى 10 سنوات بعد تشخيص مرض الاضطرابات الهضمية. 

وشملت الدراسة 47241 مريضًا يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية 62٪ إناث؛ متوسط ​​العمر، 24 عام، حيث تم العثور على 1.11 ضعف زيادة خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام في المرضى الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية.

النظام الغذائي الخالي من الجلوتين يقلل من مخاطر السرطان لمرضى الاضطرابات الهضمية

ويقترح المؤلفون أن خطر الإصابة بالسرطان، متبوعًا بانخفاض خطر الإصابة به، فقد يكون بسبب زيادة المراقبة والفحوصات الطبية بين مرضى الاضطرابات الهضمية. 

وانخفض خطر الإصابة بالسرطان في مرض الاضطرابات الهضمية في سرطان الثدي والرئة، وهو ما يشير المؤلفون إلى أنه قد يُعزى إلى انخفاض مؤشر كتلة الجسم ومعدلات التدخين.

كما وجد الباحثون، أن سرطان البنكرياس يحدث في 1 من كل 5000 شخص مصاب بمرض الاضطرابات الهضمية سنويًا، في حين أن سرطان القولون والمستقيم يحدث في 1 من 1400 شخص سنويًا.

وكان الخطر الإجمالي للسرطان أعلى في المرضى الذين تم تشخيصهم بمرض الاضطرابات الهضمية بعد سن 60 ولم يزداد لدى أولئك الذين تم تشخيصهم بمرض الاضطرابات الهضمية قبل سن الأربعون.