رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قتلى وجرحى من المليشيا الحوثية بنيران الجيش اليمنى فى حجة

الحوثي
الحوثي

كبدت قوات الجيش اليمني عناصر مليشيا الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح في مواجهات وقصف مدفعي وجوي في عدد من جبهات القتال بمحافظة حجة، شمالي غرب البلاد.

وذكرت الفضائية اليمنية أن قوات الجيش استهدفت مجاميع من عناصر المليشيا الحوثية، في مديريتي حرض، وعبس، وأوقعت في صفوفها عشرات القتلى والجرحى.

كما تمكنت الدفاعات الجوية للجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيّرة للمليشيا في مديرية حرض، هي الثانية خلال أقل من 24 ساعة.

وفي وقت سابق، استعرض رئيس مجلس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الأوضاع العسكرية في جبهات القتال مع مليشيا الحوثي الانقلابية. 

وأشار عبد الملك إلى استمرار العمليات القتالية في عدد من الجبهات خاصة في مأرب وحرض وتعز وصعدة وتحقيق تقدمات متوالية بدعم واسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وسط خسائر وانهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين. بحسب ما ذكر بيان المكتب الإعلامي. 

وأكد رئيس مجلس الوزراء اليمني أن أبطال الجيش وبمساندة من التحالف يلقنون مليشيا الحوثي دروساً قاسية وستكون نتائجها نصراً كبيرا. 

وشدد «عبد الملك» على إجراء تقييم مستمر ورفع تقارير دورية عن مستوى تنفيذ الإصلاحات من قبل مختلف الوزارات والجهات ذات العلاقة، وذلك من أجل تسريع النتائج وتذليل المعوقات أولا بأول، وبما يسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمعيشي ومكافحة الفساد ومعالجة الاختلالات المالية والإدارية، منوها بالنتائج التي تحققت والدور المعول على شركاء اليمن في دعم جهود الإصلاحات.

وأكد مجلس الوزراء اليمني أن تصعيد مليشيا الحوثي الأخير بتكثيف إطلاق الطائرات المفخخة المسيرة الإيرانية باتجاه الأراضي السعودية، وآخرها استهداف مطار الملك عبدالله في مدينة جازان، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين من جنسيات مختلفة، قرار إيراني واضح يعكس استراتيجيتها الرامية إلى زعزعة استقرار المنطقة وتسخيرها المليشيات التابعة لها في نشر الفوضى وتصدير الإرهاب، محملا النظام الايراني، كامل المسؤولية عن الهجمات الحوثية على أهداف مدنية داخل السعودية والامارات وكذا استهدافها المتكرر للمدنيين والنازحين في اليمن.