رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصين تعتزم إضافة 1200 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية

طاقة الرياح والطاقة
طاقة الرياح والطاقة الشمسية

قال شي جينجلي، الباحث في معهد أبحاث الطاقة التابع للجنة الوطني للتنمية والإصلاح في الصين، خلال حلقة نقاشية عبر الإنترنت اعتزام بكين إضافة 500 جيجاوات كهرباء من الطاقة الشمسية  وطاقة الرياح خلال الفترة من 2021 إلى 2025، ثم إضافة ما بين 600 و700 جيجاوات كهرباء من طاقة الرياح والطاقة الشمسية  خلال الفترة من 2026 إلى .2030

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن شي القول إنه مع إضافة أكثر من 100 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية الرخيصة إلى شبكة الكهرباء في البلاد سنويا حتى 2025، سيزيد حجم تجارة الكهرباء الخضراء بشدة.
كانت الصين أضافت قدرات بقيمة 5ر102 جيجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح خلال العام الماضي، بحسب الإدارة الوطنية للطاقة.

وكانت أعلنت الصين، عزمها إجراء المزيد من عمليات استكشاف علوم الفضاء في السنوات الخمس المقبلة.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، أن ذلك جاء في كتاب أبيض “وثيقة رسمية”، أصدره المكتب الإعلامي التابع لمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء)، تحت عنوان "برنامج الفضاء الصيني: منظور عام 2021".

وأوضح أن الصين ستواصل البحث والتطوير لبرامج مثل القمر الصناعي لاكتشاف موجات الجاذبية الفضائية، والقمر الصناعي لمسبار أينشتاين، والمرصد الشمسي الفضائي المتقدم، من بين برامج أخرى، مع التركيز على مواضيع أقاصي الكون، والتموجات في الزمان والفضاء، والمنظر البانورامي للشمس والأرض، والبحث عن كواكب مأهولة.

وأضاف الكتاب الأبيض، أن الصين ستواصل استكشاف مناطق متقدمة والبحث في علم فلك الفضاء، وفيزياء الغلاف الشمسي، وعلوم القمر والكواكب، وعلوم الفضاء والأرض، وفيزياء الفضاء، من أجل توليد المزيد من النتائج العلمية الأصلية.

وستستفيد الصين -أيضًا- من منصات التجارب الفضائية مثل محطة تيانقونج الفضائية، وسلسلة المسبار القمري "تشانغ آه"، ومسبار المريخ "تيانون -1" لإجراء تجارب وأبحاث في البيولوجيا والحياة والطب والمواد، من أجل توسيع فهم البشرية للعلوم الأساسية، وفقا لما ذكر الكتاب الأبيض.