رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حملات موسعة لإزالة 184 تعديا على نهر النيل والمجاري المائية والرياحات

إزالة موسعة للتعديات
إزالة موسعة للتعديات

تنفذ وزارة الموارد المائية والري والإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات، حملات موسعة لإزالة التعديات على نهر النيل ومنافع الري والصرف، بالإضافة إلى إحالة المخالفات الخاصة بالتعديات على نهر النيل والمجاري المائية ومنافع الري والصرف إلى النيابة العسكرية، وذلك منذ بدء الحملة القومية لإنقاذ النهر واسترداد أراضي الدولة بالتعاون مع القوات المسلحة وقوات الأمن والأجهزة المحلية.

حملات موسعة لمواجهة التعديات على أراضى الدولة

وشنت الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية بوزارة الموارد المائية والري، اليوم الأحد، حملات إزالة موسعة للتعديات على الترع والمصارف والمجاري المائية والرياحات ،تضمنت إزالة  184 حالة تعدي فى نطاق محافظات " قنا- أسيوط- الأسكندرية- البحيرة- الفيوم- القليوبية- الغربية"، وذلك ضمن الموجة الثامنة عشر من بداية الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل واسترداد أراضي الدولة بالتعاون مع القوات المسلحة وقوات الأمن والأجهزة المحلية المختصة. 

ردم للمجرى المائي لاكتساب مساحات

من جهته أكد المهندس سامي الشابوري، رئيس الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية بوزارة الموارد المائية والري، استمرار العمل للحفاظ على مجرى نهر النيل من التعديات ومن كافة أنواع التلوث بما يضمن سلامة التصرفات المائية اللازمة لكافة الإحتياجات زراعية واقتصادية، لافتاً إلى إصدار أوامر التشغيل والمتابعة يومياً لأعمال الصيانة الدورية للوصول إلى نيل بلا تعديات وملوثات.

كما أوضح رئيس الإدارة المركزية لصيانة المجارى المائية لـ “الدستور”، أن التحدي الأكبر حالياً يتمثل في القضاء على كافة أشكال التعديات والمخالفات التي يقوم بعض المواطنين بإقامتها على جانبي نهر النيل والمجارى المائية والترع والمصارف، بالمخالفة للقوانين والضوابط المنظمة.

الجدير بالذكر أنه تم إطلاق الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل واسترداد أراضى الدولة منذ عام 2015 بهدف الحفاظ على الموارد المائية المتاحة.