رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إدارة بايدن: روسيا قد تشن هجوما على أوكرانيا فى أى لحظة

بايدن
بايدن

أعربت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن اعتقادها بأن روسيا قد تشن هجوما على أوكرانيا "في أي لحظة"، مؤكدة أن بايدن سيعقد الأحد اجتماعا لفريقه الأمني لبحث تطورات الأزمة الأوكرانية.

 

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، في بيان أصدرته مساء السبت: "يواصل الرئيس بايدن متابعة تطورات الأوضاع في أوكرانيا، وفريقه للأمن القومي يبلغه بآخر المعلومات عن الأحداث على الأرض بشكل دوري. لقد أكدوا أن روسيا قد تطلق الهجوم على أوكرانيا في أي لحظة".

 

وتابعت بساكي أن بايدن سيعقد الأحد اجتماعا لمجلس الأمن القومي حول تطورات الأوضاع في أوكرانيا.

 

ويأتي هذا التصريح بعد أن قال الرئيس الأمريكي، مساء الجمعة، إن استخبارات الولايات المتحدة أبلغته بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اتخذ قراره "لغزو أوكرانيا"، متوقعا أن يتم الهجوم المزعوم خلال "الأيام القريبة".

 

وتدعي الدول الأعضاء في الناتو بأن روسيا تحشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب الحدود مع أوكرانيا "تمهيدا لشن عملية غزو جديدة" للأراضي الأوكرانية.

 

وأكدت الحكومة الروسية مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات يتمثل في تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع الناتو شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.

 

 وعلى صعيد آخر، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه قرر تمديد حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في البلاد منذ ما يقرب من عامين بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى ما بعد أول مارس المقبل، بسبب استمرار الخطر الذي يشكله فيروس كورونا على الصحة العامة.

 

وقال بايدن - في بيان نشره البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني - "لا تزال جائحة كوفيد-19 تتسبب في مخاطر كبيرة على الصحة العامة وسلامة البلاد. لهذا السبب، يجب أن تظل حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في 13 مارس 2020، بدءا من 1 مارس 2020، سارية المفعول لما بعد 1 مارس 2022".

 

وفي خطاب بعث به لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ورئيسة مجلس الشيوخ كامالا هاريس، في هذا الشأن، قال بايدن "أكثر من 900 ألف شخص في هذا البلد قضوا بسبب المرض، ومن الضروري مواصلة مكافحة كوفيد-19 والاستجابة له بكامل طاقات وقدرات الحكومة الفيدرالية".