رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«طب عين شمس» تختتم تدريبا للدول الإفريقية في مجال الأمراض المتوطنة

صورة
صورة

اختتمت جامعة عين شمس فعاليات البرنامج التدريبي لـ٨ من طلاب من ٤ دول إفريقية في مجال الأمراض المتوطنة المهملة فى أفريقيا، وهي دول  بوروندي والكونغو الديمقراطية و مالاوي وتنزانيا، بحضور SHINO Masao ممثل مكتب مؤسسة الجايكا في مصر.

ويعقد البرنامج التدريبي للعام الثالث؛ تفعيلاً للاتفاقية الثلاثية وبروتوكول التعاون المشترك بين الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية - وزارة الخارجية المصرية وكلية طب جامعة عين شمس وهيئة التعاون الدولي اليابانية (Japan International Cooperation Agency-JICA) بعنوان Overcome the Impact of Neglected Tropical Diseases (NTD) in Africa (Following the WHO Guidelines).

عقد البرنامج التدريبي هذا العام عن بعد على مدار ثلاثة أسابيع متتالية بواقع ٤٨ ساعة تدريبية، بهدف إعداد كوادر أفريقية وتدريبهم تدريباً متميزاً وبطريقة علمية بواسطة نخبة من أساتذة كلية الطب، فضلاً عن تلقي التدريب العملي بالمستشفيات الجامعية التابعة لكلية طب جامعة عين شمس.

وخلال كلمته التي ألقاها في ختام البرنامج التدريبي، أشاد الأستاذ دكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، بالتعاون المشترك والمستمر  مع الجايكا ووزارة الخارجية فى مختلف المجالات، لافتاً إلى أن البرنامج الذى انطلق فى عام 2018 وتكرر في عامي 2019 و2022 يعكس عظيم الأثر فى تعميق العلاقات المصرية الإفريقية ويعضد الدور الريادي لمصر بجميع دول القارة السمراء، مؤكداً  أن هذا البرنامج غير هادف للربح.

 وأضاف المتيني أن الكوادر الطبية بجامعة عين شمس حرصت على تنفيذ برنامج متكامل على المستوى العلمي والثقافى مما يليق بمكانة الدولة المصرية الرائدة فى قلب القارة الإفريقية.

وعن أبرز جوانب التعاون، أوضح المتيني أنه فى عام 2020 تم التبرع بجهاز منظار للصدر لمستشفى الدمرداش للمساهمة فى علاج المرضى وبخاصة المصابون بكوفيد -١٩ ومتحوراته وفي عام ٢٠٢١ تم عقد سيمينار علمي عن بعد Webinar حول مساهمة منظار الصدر فى تشخيص وعلاج مرضى الأمراض المتوطنة المهملة neglected tropical diseases (NTDs).

ودعا المتيني  إلى استمرار هذا التعاون لدورة جديدة لمدة 3 سنوات أخرى، إلى جانب توسيع قاعدة الشراكة في مجالات أخرى.

وفي كلمة ممثل المتدربين من أطباء الدول الأربع، أعرب عن عظيم الامتنان للحكومة المصرية ولمؤسسة الجايكا ولجميع الأساتذة الأجلاء من كلية الطب جامعة عين شمس على هذه الفرصة، التي ساهمت في زيادة معارفهم آملين في مزيد من فرص التدريب والتعلم خاصة من أطباء مصر التي هي بلد الحضارة العريقة، كما ثمّن دور المرأة المصرية التي يشع منها وهج العلم وتقدم نموذجاً يحتذى في العالم أجمع فاق كل التوقعات.