رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ندى همام: أحببت الذهاب إلى المدرسة بعد تطويرها من خلال «المبادرة الرئاسية»

ندى همام
ندى همام

قالت ندى همام، طالبة بمدرسة عرب بخواج الإعدادية، التابعة لمركز طهطا، بمحافظة سوهاج لـ"الدستور"،  إن المبادرة الرئاسية وفرت لهم سبل التعليم التي كان يحلم بها جميع الطلاب، كما أنها خلقت حالة من التعاون الكبير بين المعلم والطالب، وذلك من خلال إدخال الأجهزة الحديثة في العملية التعليمية، إلي جانب تطوير الملاعب الرياضية ومعمل الحاسب الآلي، ومعامل الأدوات الكيميائية، وأنشأت مبنى جديدًا داخل المدرسة وساعد ذلك في تخفيف التكدس داخل الفصول كما ساعد في الارتقاء بمستوى التعليم داخل الفصول.

وتابعت أن الطلاب أصبحت لديهم رغبة كبيرة للذهاب إلى المدرسة؛ بعد التطوير الكبير الذي شاهدوه، خاصًة في الملاعب التي تم تطويرها على الطريقة الأوروبية، وأصبح لكل مرحلة دراسية ملعب خاص بها، كما أن المبادرة جددت مقاعد الجلوس داخل الفصول الدراسية، وأمدت الفصول بسبورات ضوئية؛ لمساعدة الطلاب في العملية التعليمية، وأشار إلى أن الطلاب والمعلمين استجابوا للتطوير بطريقة سريعة، وساعد ذلك في استيعاب الطلاب كافة المعلومات، كما ساعد في إخراج مواهب مدفونة داخل الطلاب.

وأشادت ندى بالتطور الكبير الذي تم في المدرسة التابعة لها، موجهة الشكر لكل القائمين على المبادرة الرئاسية من الجهد المبذول خلال عملية التطوير، وخصصت الشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لاهتمامه الكبير بالعملية التعليمية داخل القرى الفقيرة والنائية والأكثر احتياجًا، وتذليل كل العقبات أمام العملية التعليمية؛ للارتقاء بالمنظومة وارتفاع مستوى الطلاب والطالبات في التعليم في المراحل التعليمية.

وأضافت، انتظر بدء الفصل الدراسي الثاني بفارغ الصبر، حتى أعود للدراسة التي تعلقت بها، بعد التطوير الكبير الذي شهدته المدرسة، وأصبحت مكانًا لممارسة الرياضة، وتنمية المهارات، والمواهب، وتساعدهم على تعلم المشغولات اليدوية، والفنون المسرحية، والغنائية، معقبة:" حتى في فترة الإجازة توجد ورش لتطوير المهارات والتعلم".