رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقارير: ارتفاع أسعار الذهب والنفط خلال تعاملات الأسبوع الماضي

جريدة الدستور

ارتفعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ بنسبة (+2.79%) على مدار الأسبوع، لتسجل بذلك أعلى تغير أسبوعي منذ شهر نوفمبر الماضي، حيث وصل الذهب إلى 1,858.76 دولارًا للأوقية، ليستقر فوق مستواه الرئيسي البالغ 1,800 دولار، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، وفقا لتقارير دولية ومن حقق الذهب مكاسب في كل جلسة من جلسات تداول هذا الأسبوع، باستثناء يوم الأربعاء، حيث عززت المخاوف بشأن الصراع الروسي الأوكراني الطلب على أصول الملاذ الآمن، وهو الأمر الذي كان واضحًا بشكل خاص يوم الجمعة، حيث أدى تحذير من مسؤولي الأمن بالولايات المتحدة إلى ارتفاع أسعار الذهب بنسبة 1.75%. 

كان الطلب على الذهب مدعومًا على مدار الأسبوع بمخاوف السوق بشأن التضخم في الولايات المتحدة، والذي جاء أعلى مما كان متوقعًا، حيث كان المستثمرون يبحثون عن وسيلة للتحوط من التضخم. ويبدو أن التوترات الجيوسياسية، والتضخم المرتفع فاقا مخاطر امتلاك أصول لا تدر فائدة وهو وما كان واضحا في تداولات أغلب أيام الأسبوع.

وارتفعت أسعار النفط للأسبوع الثامن على التوالي، مححقة مكاسب بنسبة 1.25%، لتصل إلى 94.44 دولارًا للبرميل يوم الجمعة، مسجلة بذلك أعلى سعر لها منذ 2014.

وتراجعت أسعار النفط في مطلع هذا الأسبوع، حيث عزز التقدم الذي تم إحرازه في الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران توقعات زيادة إنتاج النفط على مستوى العالم في المستقبل، ولكن لم تستمر حالة التفاؤل التي خيمت على الإنتاج على مستوى العالم إلا فترة قصيرة، حيث أظهرت البيانات الصادرة عن الولايات المتحدة أن مخزونات النفط قد وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ 2018، بينما وصل الطلب على النفط إلى أعلى مستوى له على الإطلاق. 

وقادت بيانات مؤشر أسعار المستهلك، والتي جاءت أعلى مما كان متوقعًا، المستثمرين الى التفكير في احتمالية رفع الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة بشكل عنيف لمواجهة النقص في سوق النفط.

وأدت التوترات الجيوسياسية، والتي كانت الأسواق تراقبها عن كثب على مدار الأسبوع، إلى ارتفاع النفط إلى أعلى مستوى له في 7 سنوات يوم الجمعة، وسط تزايد احتمالية شن روسيا غزوًا على أوكرانيا حتى قبل نهاية أولمبياد بكين.