رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تدوير المخلفات» التزام بيئي لتقليل الانبعاثات الضارة وعائد اقتصادي ضخم

تدوير المخلفات
تدوير المخلفات

تتجه الدولة إلى تنفيذ مشروعات تدوير المخلفات، تأكيدًا لدورها في مهمة الالتزام البيئي، إذ تحرص على تقليل التأثيرات السلبية والانبعاثات الضارة التي تتسبب فيها تراكم المخلفات.

وفي هذا الصدد أوضح أحمد سعيد، رئيس منظومة المخلفات بوزارة التنمية المحلية، أن الدولة تسعى لتحقيق عمل تشاركي تحت مظلة القيادة السياسية وباعتماد من مجلس الوزراء في مشروعات إعادة تدوير النفايات، وذلك بإجمالي نحو 12 مليار جنيه استثمارات في منظومة المخلفات الجديدة، مشيرًا إلى أنه تم رفع ما يقرب من 43 مليون طن من المخلفات في المحافظات كافة خلال عامين فقط، منهم ما يزيد عن خمسة مليون طن تراكمات تاريخية.

يقول حمدي عرفة، خبير التنمية المحلية واستشاري البلديات الدولية، إن تدوير المخلفات وإعادة استخدامها هي من كبرى المشروعات القومية، مشيرًا إلى أن العائد من تلك المشروعات ضخم جدًا.

أوضح عرفة أنه يجب الاطلاع على تجارب الدول الصناعية الكبرى في مشروع تدوير المخلفات، إذ تأتي الصين على رأس تلك الدول التي تعيد تدوير القمامة والمخلفات مرة أخرى، مشيرًا إلى أن مشروعات تبطين الترع أسهمت في الحد من التلوث بشكل كبير وذلك من ضمن جهود وزارة التنمية المحلية فقد تم تبطين أكثر من 4 آلاف كيلو متر من الترع بشراكة استراتيجية مع محافظات الجمهورية ووزارة الموارد المائية والري.

وأكد  خبير التنمية المحلية أن مصر تتجه الان الى تنفيذ مشروعات تدوير المخلفات، لاسيما وأن تلك المشروعات توفر عائد مادي ضخم للاقتصاد القومي. 

شملت منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة الحد من التلوث والانبعاثات الحرارية  بالإضافة لإطلاق تطوير البنية التحتية فى منظومة رصد المخلفات الصلبة، وإغلاق المقالب العشوائية وإنشاء محطات لتجميع المخلفات من الأحياء بإجمالى 94 محطة وإنشاء خلايا دفن صحي، ومصامع لتدوير المخلفات وإنتاج طاقة كهربائية. 

مجدي علام، الخبير البيئي، يقول إن مشروعات تدوير المخلفات لها أكثر من بعد، فمثلًا على الجانب البيئي فإنها تقلل من التلوث وخطر انتشار الأمراض وغيرها من الاضرار التي تنتج عن تراكم المخلفات.

ومن الناحية الاقتصادية، يوضح علام أن تدوير المخلفات يحتاج بنية أساسية قوية ومجهزة لتنفيذ مثل هذه المشروعات، من اجل تحقيق الهدف المطلوب منها وهو العائد الاقتصادي.

ويذكر أنه جرى إنشاء محطات وسيطة لتجميع المخلفات من الأحياء وتم إنجاز 94 محطة وسيطة، بالإضافة إلى أنه تم إنشاء خلايا دفن صحي آمن على مستوى 27 محافظة تقدر بـ52 خلية، فضلا عن انشاء مصانع تدوير المخلفات الصلبة للوصول منها إلي إنتاج طاقة كهربائية وسماد عضوي محسن يتم استخدامه في استصلاح الأراضي وإنتاج الوقود الذي يحل محل الفحم في صناعات كثيرة مثل صناعة الأسمنت ويتم إنشاء 63 خط سيتم الانتهاء منها في عام 2023م، وذلك بحسب الدكتور خالد قاسم، المتحدث الرسمي لوزارة التنمية المحلية.

وبحسب وزارة التنمية المحلية فإنه تم رفع تراكمات علي مدي العامين ونصف السابقين ما يقرب من 50 مليون طن، على أن يستفيد من ذلك كمحصلة نهائية 45 مليون مواطن مصري وتقدر هذه الاستثمارات بـ 12 مليار جنيه مصري.