رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تعليم القليوبية» تطلق مشروع دعم وإصلاح التعليم بالتعاون مع البنك الدولي

تعليم القليوبية
تعليم القليوبية

أنهت إدارة بنها التعليمية بمحافظة القليوبية، اليوم الثلاثاء، استعداداتها لتدشين مشروع "دعم وإصلاح التعليم " بـ3 مدارس بالإدارة بالتعاون مع البنك الدولي.

يأتي ذلك في إطار بروتوكول التعاون بين الهيئة الدولية ووزارة التربية والتعليم بشأن تفعيل المناهج الجديدة للتعليم وتطوير المدارس وفقًا للمشروع القومي بمنح مصر قرض 500 مليون دولار لصالح مشروع دعم إصلاح التعليم في مصر والذي يهدف إلي تحسين ظروف التدريس والتعليم في نظام التعليم الحكومي 

وتفقد حسين مصطفى مدير إدارة بنها التعليمية، المدارس المشاركة في المشروع ببنها وهي مدارس ابن خلدون الإبتدائية  و25 يناير الإعدادية  والشيماء الثانوية بنات، والتي من المقرر أن تستقبل  زيارة وفد البنك الدولي المشرف علي المشروع خلال الأسبوع المقبل، لمتابعة تطورات إصلاح التعليم ودعم التحول الرقمي بالمرحلة الإعدادية والثانوية من أجل الاستفادة من الثورة التكنولوجية في التعليم التي اكتسحت العالم.

وأكد مدير إدارة بنها التعليمية أن المشروع يهدف إلي الإسهام في دعم إصلاحات قطاع التعليم في مصر من خلال التوسع في إتاحة التعليم بتطبيق معايير الجودة وتدريب المعلمين بالمدارس من خلال موارد التعليم الرقمية والدخول علي المنصات التعليمية وعمل محاضرات ودروس للتعليم عن بعد بهدف توسيع دائرة الاستفادة للطلاب وخاصة في ظل لظروف الحالية.

واضاف حسين، أن المشروع يساعد في التوسع في إتاحة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة وتحسين جودتها ووضع نظام موثوق به في تقييم أداء الطلاب والإمتحانات وتنمية قدرات المعلمين والمديرين التربويين والموجهين علاوة علي استخدام التنقنيات الحديثة في التدريس والتعليم وتفعيل السبورات التفاعلية والتدريب علي منظومة التابلت بالمرحلة الثانوية 

ومن جانبه، قال ياسر محمود وكيل التربية والتعليم بالقليوبية إن البنك الدولي يمول برامج ومشروعات لمساعدة مصر على تعزيز العملية التعليمية مشيرا ان الإستثمار في البشر مفتاح تحقيق النمو الاقتصادي والتعليمي الشامل حيث يمثل المشروع فرصة إستراتيجية لتطبيق برنامج الإصلاح والحكومة ملتزمه بتطوير التعليم لبناء جيل منتج مؤهل تأهيلا جيدا للعالم التنافسي.