رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

واشنطن تحذر من هجمات قرصنة إلكترونية روسية ضد المؤسسات الأمريكية

قرصنة إلكترونية
قرصنة إلكترونية

 أصدرت الهيئة الأمريكية للأمن الإلكتروني وحماية البنية التحتية تحذيرا الجمعة للمؤسسات الأمريكية بإمكانية تعرض أنظمتها لهجمات قرصنة إلكترونية روسية.
يأتي هذا في ظل تحذيرات من مسئولي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن الغزو الروسي لأوكرانيا قد يكون وشيكا.
وأوصت الهيئة الأمريكية جميع المؤسسات في الولايات المتحدة، بصرف النظر عن حجمها، برفع حالة التأهب تحسبا لعمليات قرصنة إلكترونية وحماية لأصولها الأكثر أهمية، حسب صحيفة ذا هيل الأمريكية.
وأوضحت الهيئة أنه رغم عدم وجود تهديدات محددة ذات مصداقية لهذه المؤسسات فإن من الممكن للحكومة الروسية أن تقوم بتصعيد أعمالها المزعزعة للاستقرار باستخدام أدوات تضر بالآخرين خارج أوكرانيا.
وحشدت روسيا أكثر من 100 ألف جندي على الحدود الأوكرانية بما أثار التوتر في نظرة المجتمع الدولي بشأن الغزو المتوقع.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنه من المقرر أن تقوم نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي أكونا كوك والقائمة بأعمال رئيس عمليات مبادرة ازدهار أفريقيا ليزلي ماربوري بجولة أفريقية تشمل زيارة نيجيريا وكينيا وجنوب أفريقيا وناميبيا في الفترة من 14 فبراير الجاري إلى الأول من مارس المقبل.

وذكرت الوزارة - في بيان لها على موقعها الإلكتروني - أن كوك وماربوري والوفد المرافق لهما من وزارة الخارجية سيلتقون مع رواد الأعمال والمؤسسات المملوكة للنساء والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والمستثمرون وصانعو السياسات لدفع التجارة الأمريكية والاستثمار في الصناعات الإبداعية في أفريقيا وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا الرقمية والطاقة والبنية التحتية.

وأشار البيان إلى أن هذه الزيارة هي الأولى في سلسلة زيارات الدبلوماسية الاقتصادية التي تتعهد بها وزارة الخارجية الأمريكية لتعزيز التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة وأفريقيا كجزء من مبادرة ازدهار أفريقيا الشاملة للحكومة الأمريكية.

يُذكر أنه في نوفمبر الماضي سافر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين إلى أفريقيا في إشارة إلى التزام الولايات المتحدة بتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية مع شركائها في أفريقيا، وسيعمل الوفد الأمريكي على تعزيز هذا الالتزام من خلال ربط الشركات والمستثمرين بأدوات وموارد مبادرة ازدهار أفريقيا لإزالة حواجز التجارة والاستثمار وتعزيز فرص السوق.