رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جزء من «كوكب واحد».. كل ما تريد معرفته عن قمة «محيط واحد»

قمة محيط واحد
قمة محيط واحد

تعد قمة "محيط واحد" هي نسخة جديدة من مبادرة "كوكب واحد" التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في عام 2017 في الذكرى السنوية لاعتماد اتفاق باريس التاريخي بشأن تغير المناخ، حيث استضافت باريس "كوب 21" في 2015.

أهداف القمة

تهدف قمة "محيط واحد" إلى تقديم اجراءات سريعة بشأن مكافحة آثار تغير المناخ، ويهدف المؤتمر العالمي، الذي سيجمع قادة العالم والمجتمع المدني والقطاع الخاص، أيضا إلى بناء تحالفات لمعالجة حماية المحيطات وتسخير دورها في مكافحة تغير المناخ. 

وتهدف باريس أيضًا إلى دفع المفاوضات المتعددة بشأن إدارة المحيطات إلى الأمام.

ووفقا لموقع القمة الإلكتروني فإن فعاليتها تتضمن محادثات حول اتفاقية دولية ملزمة بشأن حماية المناطق البحرية خارج الولاية الوطنية ومعاهدة للأمم المتحدة ضد التلوث البلاستيكي والقمامة البحرية، حيث تلعب فرنسا دورًا رائدًا من خلال تمثيل موقف الاتحاد الأوروبي أيضًا.

تأتي القمة، وهي جزء من برنامج الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يسعى فيه ماكرون إلى وضع نفسه كقائد أوروبي في القضايا البحرية وداعية صريح لاستكشاف أعماق البحار، والتي تحتوي على معادن نادرة ضرورية لتصنيع التقنيات اللازمة لتشغيل الانتقال الأخضر.

والهدف من هذه القمة هو اتخاذ إجراءات ملموسة وفورية وفعالة للمضي قدمًا في حماية النظم البيئية وإدارة موارد مصايد الأسماك ومكافحة التلوث البلاستيكي ودور البيئة البحرية في مكافحة تغير المناخ.

اتخاذ إجراءات ضد التهديدات التي يتعرض لها المحيط

وأيضا تهدف لاتخاذ إجراءات ضد التهديدات التي يتعرض لها المحيط، حيث يغطي المحيط أكثر من 70٪ من سطح الكوكب، ومع ذلك يظل في كثير من الأحيان على هامش الأحداث الأوروبية والدولية الكبرى.

المحيط هو منظم للتوازنات البيئية الرئيسية، والمناخ على وجه الخصوص، مزود للموارد، وعامل تمكين مهم للتجارة، ورابط أساسي بين البلدان والمجتمعات البشرية، ومع ذلك، فهي الآن مهددة بشكل خطير من جراء ضغوط عديدة، مثل آثار تغير المناخ أو التلوث أو الاستغلال المفرط للموارد البحرية.

في محاولة لحشد المجتمع الدولي واتخاذ إجراءات ملموسة للتخفيف من هذه الضغوط على المحيط، قرر رئيس الجمهورية الفرنسية تنظيم قمة كوكب واحد مخصصة للمحيطات، عقدت في بريست في الفترة من 9 إلى 11 فبراير. 2022، بدعم من الأمم المتحدة.

رفع المستوى الجماعي لطموح المجتمع الدولي

الهدف من قمة محيط واحد هو رفع المستوى الجماعي لطموح المجتمع الدولي بشأن القضايا البحرية وترجمة المسئوليات المشتركة تجاه المحيط إلى التزامات ملموسة.

وفي نهاية القمة، يجمع الرئيس إيمانويل ماكرون مجموعة صغيرة ولكن حازمة من رؤساء الدول والحكومات وقادة المؤسسات متعددة الأطراف وقادة الأعمال وواضعي السياسات في المجتمع المدني لاتخاذ التزامات طموحة، حيث سيتم إطلاق العديد من المبادرات الهامة في هذه المناسبة لصالح حماية النظام الإيكولوجي البحري ومصايد الأسماك المستدامة، والتي تهدف إلى مكافحة التلوث، ولا سيما من البلاستيك، والاستجابة لتأثيرات تغير المناخ، وكذلك الدعوة إلى تحسين إدارة المحيطات.