رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل زيارة الأمير ويليام إلى الإمارات

جانب من الزيارة
جانب من الزيارة

استقبل الأمير ويليام حشود من المهنئين يلوحون بالأعلام أثناء اختتامه يومًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة معرض دبي إكسبو 2020، وذلك أمس الخميس في جولة له.

وتعتبر أول رحلة رسمية له إلى الإمارات العربية المتحدة وأول زيارة خارجية كبيرة له منذ عامين، للاحتفال بالمواهب البريطانية ، وتعزيز العلاقات بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، وتأييد القضايا البيئية القريبة من قلبه.

ووفقًا لموقع “الديلي ميل البريطاني ” شارك دوق كامبريدج ، 39 عامًا، في جولة قصيرة مساء الخميس لمصافحة عشرات الأشخاص الذين انتظروا في الخارج على أمل إلقاء نظرة على العائلة المالكة، حيث تجاذب ويليام و أطراف الحديث مع بعض المعجبين الملكيين ، بما في ذلك فتاة صغيرة بدت سعيدة بالتحدث إلى الأمير.

 وأجرى ويليام بجولة في أرض موقع إكسبو 2020 الذي تبلغ قيمته 7 مليارات دولار إلى جانب ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ، نجل حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وبدأ الدوق زيارته السريعة اليوم بزرع شجرة في أبو ظبي بمساعدة أطفال المدارس.

كما أجرى جولة في الأراضي الرطبة في أبو ظبي في حديقة الجبيل ماجروف اليوم، والتقطت له الصور وهو يزرع شتلة بجانب طلاب مدرسة الخبيرات البريطانية بعد لقاء الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ، رئيس المكتب التنفيذي لإمارة أبوظبي.
كما زار وليام الحديقة لمعرفة المزيد عن جهود دولة الإمارات لحماية النباتات والحيوانات الإقليمية من التحديات البشرية والبيئية ، لا سيما مع استمرار نمو المراكز الحضرية في البلاد وتطورها.

ستركز مبادرة أبو ظبي لأشجار القرم على الاستدامة والحفاظ على البيئة الطبيعية ، وتوفير البحوث الحيوية لدعم التنوع البيولوجي - بما في ذلك التعافي والبقاء وتطوير أنواع أكثر مرونة من غابات القرم ، والتي بدورها ستساعد في حماية ساحل أبوظبي.

وزرع ويليام والشيخ خالد، شتلات المنغروف معًا في حديقة مانجروف في الجبيل وقيل لهم أن أشجار القرم تلتقط أربعة أضعاف الكربون الذي تلتقطه الغابات المطيرة.

كانت زيارة ويليام بمثابة إطلاق مبادرة أبو ظبي لأشجار القرم ، بين جمعية علم الحيوان في لندن وهيئة البيئة - أبوظبي ، لإنشاء مشتل منغروف كمركز للبحث والتعلم والتوعية، وخلال الزيارة ، ناقش الدوق والشيخ خالد رئيس المكتب التنفيذي لإمارة أبوظبي عملهما على تعزيز الاستدامة.