رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ندوة توعوية لمزارعى الأبعادية حول أهمية الرى الحديث وتأهيل المساقى بالأراضى القديمة

ندوة حول أهمية الرى
ندوة حول أهمية الرى الحديث

تعمل قطاعات وزارة الموارد المائية والري، على تنفيذ خطة أعمال المشروع القومى لتحديث نظم الري الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر بعدة محافظات، وذلك بهدف ترشيد استهلاك المياه والطاقة والعمالة المستخدمة في الأراضي الزراعية، وتحقيق عائد اقتصادي وربحية للمزارعين.

وعقدت الإدارة العامة للتوجيه المائي بغرب الدلتا، وبالتنسيق مع مديرية الإصلاح الزراعى بالبحيرة، ندوة للتوعية بأهمية الرى الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر، وأيضًا أهمية تأهيل المساقى الخصوصية بالأراضى القديمة، وذلك للمزارعين لمنطقة الإصلاح الزراعى بدمنهور والأبعادية بالبحيرة.

استعرضت الندوة التى عقدت فى مقر منطقة الإصلاح الزراعى بدمنهور والأبعادية، أهمية المشروع القومى لتحديث نظم الري بدلا من الرى التقليدى بالغمر، وأهمية تأهيل المساقى الخصوصية فى ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في رى الأراضي الزراعية، بالإضافة إلى توفير الطاقة التقليدية والعمالة مما يزيد من إنتاجية الفدان وربحية الفلاحين.

كذلك ناقش فريق التوجيه والإرشاد المائى مع المزارعين، الخميس، كافة المشكلات التي تواجه روابط المزارعين بالمناطق المنفذ بها أعمال تحديث نظم الري، وأيضا حسم تلك النزاعات والمشكلات، بجانب استعراض أمثلة للتطبيق بالأراضي الطينية القديمة، وعرض مميزات هذه النظم وسهولة تطبيقها بجميع الأراضي الزراعية بالمنطقة وتشجيع ملاك الأراضى لتنفيذها.

كما تم خلال الندوة، استعراض كافة خطوات تنفيذ بروتوكول البنك الزراعى بشأن تمويل المشروع، وأيضًا عرض الخطوات والإجراءات والمستندات اللازمة لتقديم طلبات تأهيل المساقى الخصوصية،  وذلك بحضور مسئولى الإصلاح الزراعى بالبحيرة وأعضاء مجالس إدارات الجمعيات الزراعية وممثل البنك الزراعى المصرى وفريق عمل التوجيه المائى.

جدير بالذكر أنه يتم عقد العديد من الندوات والمؤتمرات منذ توقيع بروتوكول التعاون  بين وزارات الري والزراعة والمالية وبنوك وطنية، وذلك بهدف توعية المزارعين بأهمية التحول إلى أنظمة الرى الحديث، وأيضًا تأهيل المساقى الخاصة بالأراضى القديمة.