رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قرار غير مسبوق من هونج كونج بشأن «اختبارات كورونا»

هونج كونج
هونج كونج

اتخذت هونج كونج خطوة غير مسبوقة بإجبار سكان ضاحية مترامية الأطراف بالخضوع لاختبار كوفيد19، فيما تحاول السلطات السيطرة على تفشي متحور أوميكرون الذي تسبب في مضاعفة الإصابات خلال أيام قليلة.  
وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء، أنه جرى صدور أوامر إلزامية بالخضوع للاختبارات بحق ضاحية ديسكفري باي مترامية الأطراف، والتي يقطنها 20 ألف شخص وتضم الكثير من المغتربين العاملين في صناعة المال والمحامين والطيارين، وذلك في وقت متأخر من أمس الثلاثاء بعدما جرى العثور على الفيروس في عينات الصرف الصحي من المنطقة.  
وبحسب مذكرة اختبارات إلزامية حكومية، يشمل الأمر أي شخص تواجد في الضاحية الواقعة في جزيرة لانتاو لأكثر من ساعتين من 26 يناير إلى 8 فبراير.
وبعدما كانت هونج كونج خالية من كوفيد لأغلب العام الما ضي، فهي تكافح الآن لمنع انتشار المتحور المعدي بشكل كبير.  
وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المدينة سوف تعلن عن أكثر من 1100 حالة إصابة جديدة اليوم الأربعاء، وهذه سوف تكون المرة الأولى التي ترتفع فيها الإصابات اليومية لأكثر من ألف إصابة.
وتُنفذ السلطات في هونج كونج حملة قمع ضد التجمعات بعدما ألقت باللائمة على عطلات السنة القمرية الجديدة التي حلت الأسبوع الماضي، في تأجيج الزيادة المتفجرة في الإصابات. 

وتلك العطلات هي أكثر موسم احتفائي في العام لتجمع الأسر والأصدقاء.  

ويذكر أن، على الرغم من تبنيها سياسة تسجيل صفر إصابات بفيروس كورونا، وصلت حالات الإصابات اليومية إلى مستوى قياسي بلغ 625 حالة.

وقالت السلطات إن هذا ثالث يوم على التوالي تسجل فيه حالات إصابة قياسية بالفيروس.

ولم تسجل هونج كونج، التي يبلغ تعداد سكانها 7 مليون نسمة، حالات إصابة تقريبا لبعض الوقت، قبل أن تعاود الاصابات الارتفاع مجددا في نهاية ديسمبر الماضي عندما خرق اثنان من مضيفي الطيران القواعد الصحية المفروضة منذ بدء الجائحة.