رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اختتام مباحثات بين الرئيسين بوتين وماكرون استمرت لـ 5 ساعات

بوتين وماكرون
بوتين وماكرون

اختتمت في العاصمة الروسية موسكو مباحثات أجراها الرئيسين فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون.

واستمرت المباحثات بين الرئيسين، بوتين وماكرون، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية إلى نحو 5 ساعات
ويعقد الرئيسان مؤتمرا صحفيا في ختامها.

وناقش الرئيسان الوضع حول أوكرانيا والمقترحات الروسية بشأن ضمانات الأمن في أوروبا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في مستهل لقاءه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في الكرملين اليوم أن لروسيا وفرنسا مباعث قلق مشتركة في مجال الأمن.

يشار إلى أنه خلال المباحثات، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن لبلاده وفرنسا مباعث قلق مشتركة في مجال الأمن.

وقال بوتين: "أود التشديد على أنني أفهم أن لدينا مباعث قلق مشتركة بشأن ما يحدث في مجال الأمن بأوروبا".

وأضاف: "بودي أن أشكرك على أن فرنسا تشارك بأنشط شكل وعلى أساس ثابت في وضع قرارات مبدئية في هذا الاتجاه، وهذا أمر مستمر منذ بداية علاقاتنا في العهد الحديث".

من جهته، شدد الرئيس الفرنسي على ضرورة إبداء كل الأطراف المسؤولية في حل التوتر "الحرج" الذي يسود أوروبا على خلفية الأوضاع حول أوكرانيا.

وقال: "الأوضاع الحرجة في أوروبا تثير قلقا لدينا... لذا يجب أن نتصرف جميعا بشكل مسؤول. لقد وضعنا أسسا للحوار الشفاف والملزم والشامل عام 2019... هذا الحوار حيوي الآن لدرجة لم يكن عليها في أي وقت مضى، إنه ضروري، وهو الأمر الوحيد الذي سيتيح ضمان الأمن والاستقرار في القارة الأوروبية".

وأضاف: "يسرني أنه سيكون بإمكاني أن أبحث بشكل مفصل كل القضايا لنبدأ البحث عن رد جماعي مفيد بالنسبة إلى روسيا وأوروبا على حد سواء. مثل هذا الرد سيتيح تجنب الحرب وبناء الاستقرار والشفافية والثقة للجميع".

بالتزامن، اعتبر مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، أن أوروبا تعيش "اللحظة الأكثر خطورة" بالنسبة لأمنها منذ انتهاء الحرب الباردة.