رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير خارجية عمان: المغرب بذل جهودا جبارة لمحاولة إنقاذه الطفل ريان

 وزير خارجية سلطنة
وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن حمد البوسعيدي

علق وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن حمد البوسعيدي، على وفاة الطفل المغربي ريان بعد نحو 5 أيام من العمل المتواصل لإنقاذه، مؤكدا أن المغرب بذل جهودا جبارة.

 

وقال البوسعيدي: "تابعنا باهتمام وتعاطف بالغ الجهود الجبارة التي بذلها الأشقاء في المملكة المغربية لإنقاذ الطفل ريان والتعاضد والتعاطف الإنساني الكبير الذي أظهره الشعب العماني وشعوب العالم كافة تجاه هذه الحادثة".

 

وتابع: "نعرب عن خالص تعازينا ومواساتنا لأسرته وللأشقاء في المملكة المغربية".

 

وقضى الطفل ريان نحو 100 ساعة داخل حفرة ضيقة في البئر، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب ارتطامه بالصخور أثناء سقوطه، كما أظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراجه، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

 

وترقب الملايين في المغرب والعالم العربي نهاية سعيدة لمحنة الطفل الذي جلبت قصته تعاطفا دوليا واسعا، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه الأخيرة وحيدا قبل وقت قليل من وصول فرق الإنقاذ إليه.

 

وعلى صعيد آخر، اعتبر مستشار وزير التجهيز والماء المغربي، أحمد بخري، أن تصريحه الذي أدلى به قبل عدة أيام حول الآلات المستخدمة في عملية إنقاذ الطفل ريان أورام تم تحريفه، مسلطا الضوء على الموضوع.

 

وقال بخري، في حديث لجريدة "هسبريس" المغربية ، أن التصريح الذي أدلى به متحدثا لها في وقت سابق في سياق الحديث عن الآلات والمعدات المستخدمة في حالات الإنقاذ، ومنها واقعة ريان، قد "تم تحريفه عن سياقه من طرف بعض الجهات لأهداف مغرضة".

 

وأضاف بخري، في توضيح توصلت به "هسبريس"، قائلا: "على إثر سقوط الطفل ريان، تغمده الله برحمته الواسعة، في بئر مهجورة، تم إقحام اسمي وصفتي بطريقة سلبية في الموضوع لغايات مغرضة أجهلها، رغم أنني أدليت بوجهة نظري الشخصية التي لا تلزم غيري، كمواطن متأثر بهول الفاجعة، وكمهندس متخصص في هندسة الموارد المائية حول ما ينبغي توفيره في إطار التفكير الاستشرافي مستقبلا، من تجهيزات وبروتوكولات للتدخل بكيفية استباقية لمواجهة حوادث صعبة ودقيقة من هذا القبيل، وهي وجهة نظر لا تمس مطلقا بالجهود الجبارة التي تمت تعبئتها في وقت قياسي لمباشرة عملية الإنقاذ فور وقوع الحادثة".

 

ودعا المسؤول بوزارة التجهيز والماء "بعض الجهات" إلى عدم تغليط الرأي العام الوطني بسبب التصريح الذي أدلى به، مؤكدا أن السلطات العمومية قامت بتسخير كل الإمكانيات البشرية والتقنية والخبرات الفنية المعمول بها على الصعيد الدولي، فضلا عن الوسائل الكبيرة، من آليات الحفر العصرية ووسائل الأشغال العمومية المتطورة، من أجل إنقاذ الطفل ريان.