رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأنبا أرسانى يترأس صلوات القداس بكنيسة العذراء بهولندا

كنيسة
كنيسة

صلي الأنبا أرساني، أسقف الكنيسة الأرثوذكسية بهولندا اليوم، القداس الإلهي بكنيسة السيدة العذراء والقديسة فيرينا بمدينة بوسو في هولندا.

قام أرساني أثناء القداس بإلقاء كلمة روحية باللغة الهولندية، حضر القداس القس شنودة فرحان كاهن الكنيسة والشمامسة وإعداد من شعب الكنيسة.

وأقيمت صلوات القداس باللغة الهولندية، بهدف دعم التواصل مع الأقباط بإيبارشية هولندا، كما يحرض أسقف الإيبارشية على مشاركة الأقباط بجميع كنائس الإيبارشية في الصلوات والقداسات، كما يقدم عظات روحية أسبوعية عبر القناة الرسمية للإيبارشية.

وتبدأ الكنيسة الأرثوذكسية، الإثنين 14 فبراير صوم يونان "نينوي"، والذي تبلغ مدته 3 أيام فقط ويختتم يوم الأربعاء 16 فبراير؛ ينقطع فيهم الأقباط عن الطعام تمامًا بدءًا من منتصف الليل وحتى الغروب.

وتطلق الكنيسة الأرثوذكسية على مستوى جميع كنائسها، قداسات خاصة للصوم على مدار الـ3 أيام بنظام الحجز المسبق قبل الحضور.

وأطلقت الكنائس المسيحية بالإيبارشيات الحجز المسبق لصوم يونان، مشددة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وفردًا في كل دكة.

وشددت الكنائس المختلفة على ضرورة الانصراف عقب انتهاء صلوات قداسات صوم نينوي تزامنًا مع ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس في المناطق المختلفة.

ولفتت إلى أنه خلال فترة الصوم سيقام أكثر من قداس لمشاركة أكبر قدر من الأفراد في قداسات الصوم. «صوم يونان» هو صوم سنوي، ينقطع فيه أقباط الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن المأكل والمشرب ، ويختتم مع موعد انتهاء القداس الإلهي الذي يُقام طوال فترة الصوم في فترة بعد الظهر، وعلى مدار الثلاثة أيام ينقطع الأقباط عن أكل الأسماك واللحوم، ويكتفون بما هو نباتي فقط.

ويصومه الأقباط تشبهًا بالنبي يونان واستمطارًا لمراحم الله، كما أنه يهيئ أذهان المؤمنين لرحلة الصوم الكبير من توبة ودفن وقيامة مع المسيح، كما حدث مع يونان النبي.