رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمير البريطانى أندرو يدلى بشهادته فى مارس بلندن

الأمير أندرو
الأمير أندرو

أفادت وكالة "فرانس برس" بأن الأمير البريطاني أندرو، سيجتمع بمحاميين يمثّلان المواطنة الأمريكية فرجينيا جوفري التي تتهمه بالاعتداء الجنسي عليها، في مارس بلندن قبل أن يدلي بشهادته.

 

وقال مصدر قريب من الأمير أندرو للوكالة: "اتّفقنا طوعا على أن يدلي الدوق بشهادته في 10 مارس"، ما يعني أن الأمير سيُدلي بشهادته ردا على أسئلة محاميي جوفري.

 

وأضاف المصدر: "رغم الطلبات المتكررة، لم تلتزم جوفري بعد بموعد أو مكان للإدلاء بشهادتها".

 

وأفادت صحيفة "ديلي تلجراف" السبت أنه تم التوافق على حصول اللقاء في مكان "مُحايد" في لندن، لافتة الى أن الأمير يحضّر بنفسه مع فريق المحامين الخاص به في المملكة المتحدة حيث من المتوقع أن يواجه استجوابا يستمر يومين من قبل محاميي جوفري، ديفيد بويز وسيغريد ماكاولي.

 

وذكرت الصحيفة أيضا أن المحاميين سيستجوبان شاهدين موجودين في بريطانيا هما شكري ووكر الذي يدعي أنه رأى الأمير أندرو في ملهى ليلي في لندن مع فتاة في وقت الاعتداء المزعوم، وروبرت أولني المساعد الشخصي السابق للأمير.

 

يذكر أن ناشطة حقوق الإنسان الأمريكية والأسترالية فرجينيا جيوفري رفعت قضية أمام محكمة مانهاتن الفدرالية في الولايات المتحدة، اتهمت فيها الأمير أندرو باغتصابها قبل نحو 20 عاما عندما كان عمرها 17 سنة.

 

وتزعم جوفري أن الأمير أندرو اعتدى عليها جنسيا في منزل غيلاين ماكسويل صديقة إبستين في لندن في مارس 2001.

 

ولم توجّه اتهامات جنائية للأمير ونفى المزاعم بشدّة. ويسعى الآن لمحاكمة أمام هيئة محلفين.

 

 و في وقت سابق ، أكدت صحيفة «الجارديان» البريطانية أن المساعدين الملكيين حدثوا الموقع الرسمي للنظام الملكي البريطاني، حيث يسعى قصر باكنجهام إلى إبعاد العائلة المالكة عن معركة أندرو القانونية المشينة التي من شأنها تشويه صورتها.

 

وتابعت أنه بينما لا يزال الأمير يظهر تحت القسم المعنون «أفراد العائلة المالكة»، تم حذف قائمة انتماءاته العسكرية ورعاياته، حيث أعلن قصر باكنجهام الأسبوع الماضي أنه سيتم تقاسم الأدوار بين أعضاء آخرين من العائلة المالكة وسحب الألقاب والرتب العسكرية والملكية من الأمير أندرو، وتم اتخاذ القرار بعد مناقشة بين كبار أفراد الأسرة.

 

كما نشر الموقع تفاصيل بيان الملكة، ونصها: «في يناير 2022، أصدر قصر باكنجهام بيانًا أعلن فيه، موافقة الملكة على إعادة الانتماءات العسكرية لدوق يورك والرعايات الملكية إلى الملكة، وسيستمر الدوق في عدم القيام بالواجبات العامة».

 

وتخلت العائلة المالكة عن الأمير أندرو بعد فشله في إقناع المحكمة الأمريكية برفض القضية، ما دفع العائلة لسحب ألقابه الملكية والعسكرية وازالته من قائمة الرتب العسكرية على موقعها الإلكتروني والاكتفاء بذكره بأنه نجل الملكة إليزابيث الثانية فقط.