رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقرير: واشنطن تتوقع أن تمنح الصفقة النووية إيران قدرة لصنع قنبلة

 النووي الإيراني
النووي الإيراني

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تتوقع أن تمنح الصفقة النووية إيران قدرة لتخزين وقود كاف لصنع قنبلة نووية في أقل من عام.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن "إدارة بايدن تتوقع أن الصفقة النووية التي يعمل على إعادة إحيائها، ستجعل إيران قادرة على تخزين ما يكفي من الوقود لصنع قنبلة نووية في أقل من عام، وهو إطار زمني أقصر من الإطار الذي دعم اتفاق 2015".

وذكر المسؤولون إن "مسؤولي الإدارة خلصوا في أواخر العام الماضي إلى أن البرنامج النووي الإيراني قد تقدم بشكل كبير لإعادة إنشاء ما يسمى بفترة الاختراق لاتفاقية 2015 التي تبلغ 12 شهرا تقريبا"، وشددوا على أنه "يجب التوصل إلى اتفاق معدل قريبا، لإتاحة الوقت الكافي للولايات المتحدة وحلفائها للرد على التعزيز النووي الإيراني".

وقالت الصحيفة إن "الولايات المتحدة ترى أن برنامج إيران النووي متقدم للغاية لاستعادة الهدف الرئيسي لاتفاق 2015".

وعلى صعيد آخر، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إن الجانب الأمريكي يعمل مع حكومة أوكرانيا على حزمة جديدة من المساعدات الاقتصادية على خلفية العدوان الروسي.

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، في إفادة صحفية نشرها البيت الأبيض عبر موقعه الإلكتروني: "نعم، كنا نناقش مع الأوكرانيين حزمة من المساعدات الاقتصادية"، مشيرة إلى أن الحزمة ناقشها الرئيسان الأمريكي جو بايدن والأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال محادثاتهما الهاتفية الأسبوع الماضي، وتجري الآن مناقشة الخطوات التالية على مستوى حكومتي الولايات المتحدة وأوكرانيا.

ولفتت إلى أن هذه ليست الحزمة الاقتصادية الأمريكية الأولى المقدمة لأوكرانيا، موضحة أن "واشنطن قدمت ​​قدرًا كبيرًا من المساعدة، ليس فقط المساعدة الأمنية، ولكن المساعدات الإنسانية وغيرها من المساعدات الاقتصادية على مر السنين".