رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السيناريست مي عبد السلام: لجان الدراسات بالإعدادية تحولت لغرف صراخ بالإسكندرية

امتحانات
امتحانات

كتبت السيناريست مي عبد السلام منشور لها علي الفيس بوك تحدثت من خلاله على أزمة امتحان الدراسات للشهادة الإعدادية بالإسكندرية.

قالت: "اتحولت لجان ثالثة إعدادي إسكندرية انهاردة لغرف للتعذيب والبكاء والصراخ بعد ما الطلبة استلموا ورق امتحان الدراسات اللي احتار فيه مدرسين الدراسات نفسهم".
وأضافت: "بدأ المدرسين بمحاولة مساعدة الطلبة بعد ما شافوا حالة الانهيار والصريخ اللي تملكت كل أولادنا".
وكان طلاب الشهادة الإعدادية بمحافظة الاسكندرية قد اشتكوا من صعوبة امتحان الدراسات اليوم وأكدوا أنه يحتاج إلى تفكير طويل.
ووصف طلاب آخرين الامتحان، بأنه فوق مستوى الطالب المتوسط، متمنين أن يتم مراعاة ذلك في التصحيح.
وانطلقت امتحانات الشهادة الإعدادية لنهاية الفصل الدراسي الأول للعام 2021_2022 يوم السبت الماضي الذي وافق 29 يناير 2022.
وعًقدت امتحانات الشهادة الإعدادية في لجان مدرسية مراقبة ومؤمنة بالاجراءات الاحترازية اللازمة لمكافحة تفشي وانتشار فيروس كورونا.
وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على المديريات التعليمية، بضرورة تطبيق الاجراءات الاحترازية بجميع لجان سير امتحانات منتصف العام للشهادة الإعدادية.

وشددت وزارة التربية والتعليم على الالتزام بضوابط الإمتحانات وأن رئيس اللجنة مسئول مسئولية كاملة عن حسن سير العمل باللجنه وأنه لا يجوز له أن يتنازل عن مهام عمله لأى من أعضاء اللجنة.

وتم التشديد على رؤساء اللجان باستلام مقار اللجنه المكلف برئاستها قبل يومين على الأقل من بدء العمل باللجنة، والتأكد من توافر كراسات الإجابات قبل أداء الامتحان والتخلص من الوسائل الإيضاحية الخاصة بالمناهج الدراسية المعلقة على جدران الفصول المخصصة كمقرات للجان الفرعية مع تشكيل غرفة كنترول داخل اللجنة الرئيسية لاستلام وتسليم أوراق الأسئلة والإجابة، وتحقيق الانضباط الكامل بدءاً من البوابة الخارجية للجنة مع مراعاة تدوير الملاحظين على اللجان الفرعية يومياً مع التأكيد على التواصل المباشر مع مديري الإدارات التعليمية وغرف العمليات الفرعية بها لضمان مواجهة أي مشكلة تواجه العملية الامتحانية وحلها علي الفور لضمان حسن سير العمل وانضباط اللجان.
بالإضافة إلي  ضرورة  التحلي بالدقة والانضباط في العمل مع الإلتزام  بالتطبيق الامثل للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد وحرصاً على صحة كافة العناصر البشرية المشاركة في أعمال الامتحانات مع الالتزام بتوزيع عدد ١٤ طالب بكل لجنة فرعية لتحقيق التباعد الاجتماعي الآمن و تخصيص غرفة عزل بكل لجنة تحت إشراف المنسق الصحي خاصة بالطلاب الذين تظهر لديهم أعراض صحية وتوفير الجو المناسب للطلاب لأداء الامتحانات.

وتم التنبيه بتعليمات مشددة لواضعي الامتحانات بكافة المواد الدراسية بالالتزام بالمواصفات الفنية للورقة الامتحانية والابتعاد عن الأسئلة ذات الصلة  السياسية أو الدينية، ومراعاة الوزن النسبي للورقة.