رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

من رومانيا وبلغاريا: الحكومة الألمانية تعوض 18 ألف يهوديًا عانوا مع النازيين

هتلر
هتلر

كشفت وزارة المساواة الاجتماعية في إسرائيل، اليوم الثلاثاء، عن حقيقة الاعتراف بحوالي 18000 من الناجين من الهولوكوست عاشوا في "جيتو مفتوح" خلال الحرب العالمية الثانية، وليس في معسكرات الإبادة نفسها، وينطوي على الاعتراف الرسمي من جانب ألمانيا بدفع تعويضات مالية خلال السنوات 2021-2019، بمبلغ تراكمي يبلغ حوالي 2.5 مليار شيكل، بحسب تقرير في موقع واينت العبري.

بدأت الحكومة الألمانية في السنوات الثلاث الماضية، تعترف بمعاناة آلاف اليهود الذين عاشوا في "الأحياء اليهودية المفتوحة" في عشرات المدن عبر رومانيا وبلغاريا، على الرغم من أن هؤلاء الآلاف من اليهود لم يبقوا في معسكرات العمل، إلا أنهم عاشوا في ظل قيود النازيين والمتعاونين معهم في كل ما يتعلق بتقييد حرية التنقل، وتعرضوا بالطبع للعديد من الهجمات والمضايقات على خلفية المعاداة للسامية.

اعتراف ألماني بالناجيين

في عام 2019، اعترفت الحكومة الألمانية بحوالي 8000 ناجٍ من 20 مدينة في جميع أنحاء رومانيا، والذين تلقوا تعويضات بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 1 مليار شيكل. 

في عام 2020، تم الاعتراف بـ 7000 ناجٍ آخرين من 19 مدينة في رومانيا و 15 مدينة في بلغاريا، حصلوا على تعويضات بقيمة تراكمية تقدر بحوالي 850 مليون شيكل. 

وفي عام 2021، تم الاعتراف بحوالي 3000 يهودي من بوخارست، لينطوي على ذلك التعويض بمبلغ تراكمي بنحو 600 مليون شيكل.

وتجري حالياً، وزارة المساواة الاجتماعية، بالتعاون مع وزارة الخارجية محادثات مع الحكومة الألمانية للاعتراف بـ 16 مدينة أخرى في رومانيا. 

تستند المحاثات إلى معلومات عثر عليها في الأشهر الأخيرة مؤرخون من ياد فاشيم، ما أدى الى استئناف العمل على حث الحكومة الألمانية على مزيد من عمليات الاعتراف والتعويض.

من جانبها، علقت وزيرة المساواة الاجتماعية ميراف كوهين من حزب يش عتيد بالقول: "إننا نبذل الكثير من الجهد على مدار العام لتحقيق السلام والرضا للناجين من المحرقة، والوقت يعمل ضدنا". "إننا نخسر كل يوم حوالي 40 ناجيًا (جراء الشيخوخة)، مما يجعل مهمتنا - السماح للناجين بالعيش بالاحترام الذي يستحقونه في سنواتهم الأخيرة - ملحة للغاية."

يشار الى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قد أكد عشية اليوم العالمي لإحياء ذكرى المحرقة الذي يصادف الخميس المقبل الموافق 27 من الشهر الجاريد، عن زيادة الحكومة مشاركة الدولة في ميزانية ياد فاشيم (مؤسسة ترعى الناجين من المحرقة) مبلغ 30 مليون شيكل إضافي في العام المقبل 2023.