رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفياً الوضع في أوكرانيا

بوتين وماكرون
بوتين وماكرون

أعلن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سيبحثان هاتفيا الوضع حول أوكرانيا قبل نهاية الأسبوع الحالي وفقا لما أعلنته وكالة تاس الروسية اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الكرملين في  جوابه عن سؤال حول متى يمكن للزعيمين الروسي والفرنسي التحدث بشأن تطورات الوضع في أوكرانيا: "ستجرى مثل هذه المحادثة بحلول نهاية هذا الأسبوع، يجري الإعداد لها الآن".

يأتي هذا فيما أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن وحدة تامة بين الدول الغربية الكبرى بعد إجرائه محادثات أزمة مع القادة الأوروبيين تناولت ردع أي هجوم روسي ضد أوكرانيا، في حين تم وضع 8.500 جندي أمريكي في حالة تأهب لأي انتشار محتمل بهدف تعزيز قوة حلف شمال الأطلسي.

وقال بايدن للصحفيين في ختام مؤتمر عبر الفيديو استمر ساعة وعشرين دقيقة مع حلفاء من أوروبا وحلف شمال الأطلسي "أجريت لقاءً جيدا جدا، هناك إجماع تام مع جميع القادة الأوروبيين".

وفي لندن، قال مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون أيضا إن الزعماء اتفقوا على أهمية الوحدة الدولية في مواجهة العداء الروسي المتزايد.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس إنّ القادة الغربيين "أجمعوا على أنّه من مسؤولية روسيا أن تتّخذ مبادرات واضحة للتهدئة"، بينما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج من "الكلفة الباهظة" لأي "عدوان آخر" من جانب موسكو ضد أوكرانيا.

وشارك في المؤتمر ايضا قادة كلّ من فرنسا وإيطاليا وبولندا والاتحاد الأوروبي.

كما أعلن البنتاجون أنّ الولايات المتّحدة وضعت ما يصل إلى 8500 عسكري في حالة تأهّب قصوى استعداداً لاحتمال نشرهم في عداد قوات حلف شمال الأطلسي إذا ما اجتاحت روسيا أوكرانيا. 

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الاثنين أن اجتياحا روسيا لأوكرانيا قد يحصل في "أي وقت"، في تهويل إضافي للوضع.

وطلبت دول الاتحاد الأوروبي التي فوجئت بالتصريحات الأمريكية، تفسيرات الاثنين من وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال محادثات عبر الفيديو مع نظرائه.