رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صاحب التاكسى المحترق: «الرئيس جبر بخاطرى وجاب لى غيره» (فيديو)

عم سليمان
عم سليمان

منذ يومين، انتشرت صورة لرجل في منتصف العقد الرابع من عمره ملقى على أحد جانبي الطريق وهو يبكي على سيارته الأجرة التي احترقت نتيجة ماس كهربائي، الأمر الذي جعله يتصدر محركات البحث.

حاول الجميع مساعدة سليمان حسين في تجميع ثمن السيارة التاكسي الخاصة به، خاصة أنها مصدر رزقه الوحيد برفقة شقيقته، قائلاً لـ"الدستور": "العربية بتاعة أختي وجوزها المتوفي وأنا شغال عليها ليا وبصرف على أمي من خلالها وطول عمري شغال سوّاق ومعرفش شغلانة غيرها".

أضاف سليمان: "عمري ما كنت أتوقع أن حياة كريمة هتساعدني، انا عارف إنهم بيعملوا خير كتير، وبسمع بيساعدوا ناس قد إيه بس مكنتش أتوقع ده، وفعلًا الرئيس السيسي رئيس وأخ كبير لينا كلنا، أنا بشكره قوي إنه بصّلي وساعدني في محنتي".

تعاطف كبير أثارته صور احتراق سيارة التاكسى الخاصة بـ سليمان حسين سليمان، الذى استجاب له الرئيس السيسى لأزمته وقدم له كل الدعم الذي يحتاجه، مشيرًا إلى "الدنيا كانت أسوّدت في عيني، وبقيت عمّال أقول يارتني ولعت مع التاكسي، وبقيت شايل حمل اللي ورايا، لكن لما لاقيت حد من حياة كريمة بتكلمني عشان تستكمل ورق وإجراءات عشان الرئيس هيديني تاكسي جديد".

"حسيت النور رجع ليا من جديد وكل اللي بقي على عيالي وبنات أختي واختي الزغاريد، خاصًة إني اشتغلت من صغري في السمكرة بس مبقتش تجيب همها وأنا يعتبر فاتح بيتين وحقيقي ربنا يعين الرئيس علينا وعلى مطالبنا ويجعله دائمًا ضهر للغلابة ودعم ليهم". 

بيان حياة كريمة

تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي، أعلنت مؤسسة حياة كريمة تقديم أوجه الدعم اللازم لإغاثة سليمان حسن، وشراء سيارة جديدة له، وذلك إثر حادث الحريق الذي تعرضت له سيارته الأجرة (تاكسي) في محافظة الجيزة. 

‎يأتي ذلك إيمانًا من المؤسسة بدورها المجتمعي تجاه المواطنين في وقت الأزمات في مختلف محافظات الجمهورية وتلبيةً لاحتياجاتهم، كما يأتي ذلك في إطار الحرص الدائم لمؤسسة حياة كريمة علي توفير سُبل الحياة الكريمة والوقوف بجانب المواطنين.