رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مع ارتفاع الإصابات مُجددًا.. أطباء يُقدمون روشتة للوقاية من «كورونا»

متحور اوميكرون
متحور اوميكرون

شهدت الفترة الماضية، ارتفاعًا ملحوظًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصةً بعد انتشار المتحور الجديد "أوميكرون"، الذي دفع الدولة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية.

وواصلت الإصابات ارتفاعها إذ أعلنت وزارة الصحة والسكان، السبت، عن تسجيل41 حالة وفاة و1569 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها للفيروس ومتحوراته، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، قال إن خبرة الفريق الطبي ومستشفيات الصحة في التعامل مع جائحة كورونا تزيد والحفاظ على الوضع الصحي يزيد، مشيرًا إلى أنه في مصر يتم تحديث الإجراءات الاحترازية بناء على المستجدات العلمية التي أقرها العالم واللجان البحثية.

ومن جانبه، أشار دكتور طه عبد الحميد، استشاري الصدر والجهاز التنفسي، إلى أهمية الحذر خلال تلك الفترة على جميع المواطنين خلال هذه الفترة؛ وذلك بسبب التحور الجديد للفيروس "أوميكرون" الذي ينتشر سريعًا أكثر من التحورات السابقة، وهذا ظهر واضحًا خلال الأيام السابقة في حالات التي أُصيبت بالتحور الجديد.

ولفت استشاري الصدر والجهاز التنفسي، إلى أن القاعدة الأهم من أجل تجاوز متحورات فيروس كورونا المستجد سواءً متحور أوميكرون أو دلتا دون الوقوع في الإصابة بالفيروس، هي التباعد الاجتماعي، فإنه على جميع المواطنين اتباع التعليمات الصحية من كورونا التي يأتي على رأسها التباعد الاجتماعي حتى لا يلتقط الشخص عدوى الإصابة بالفيروس.

فيما قال الدكتور رشوان شعبان، أخصائي الطب الباطني، إن الفرق الطبية في مصر لديه خبرة كبيرة في التعامل مع الفيروسات والأمراض المختلفة، وكذا متحورات فيروس كورونا، ولكن على جميع المواطنين اتباع الإجراءات الاحترازية لتحقيق التعاون مع الأطباء والصحة في تجاوز هذه الموجة.

وقدم نصائحه لجميع المواطنين من أجل تجاوز هذه الفترة والعبور منها دون خسائر، منوهًا بأن تطبيق التباعد الاجتماعي هو من اهم إجراءات الوقاية التي تحمي الشخص من احتمالية الإصابة بالفيروس.

وتستهدف وزارة الصحة، أن يصل عدد الأشخاص الذين سيحصلون على الجرعة التنشيطية إلى 23 مليون شخص بنهاية النصف الأول من 2022، وبلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 12 وحتى 15 عامًا نحو 206 آلاف جرعة أولى وثانية، فيما بلغ إجمالي الجرعات المقدمة للفئة العمرية من 15 وحتى أقل من 18 عامًا و1.4 مليون جرعة.

ووصل نسبة المواطنين الملقحين بالكامل ارتفعت إلى أكثر من 40% من الفئة العمرية من 18 عامًا وأكثر، وأوضح أن نحو 23.6 مليون شخص تلقوا الجرعة الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس "كوفيد-19"، في حين بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الأولى 36.36 مليون شخص، فضلًا عن أنه تم منح نحو نصف مليون جرعة تنشيطية حتى الآن.