رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«علمية كورونا»: معدلات إصابات الفيروس مرتبطة بسلوكيات المواطنين وتلقي اللقاح

 الدكتور وجدي أمين
الدكتور وجدي أمين

قال الدكتور وجدي أمين، استشاري الأمراض الصدرية، وعضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، إن استمرار زيادة معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا، مرتبط بسلوكيات المواطنين من حيث الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية ومدى اقبالهم على الحصول على لقاح فيروس كورونا. 

وأضاف أمين لـ"الدستور،" أن مصر ما زالت فى الموجة الرابعة من فيروس كورونا، مشيراً إلى أن معظم الحالات المسجلة بفيروس كورونا ومتحور أوميكرون تتراوح ما بين بسيطة إلى متوسطة حتى الآن.

وتابع أمين، أن الأمراض الفيروسية تزداد انتشاراً خلال فصل الشتاء، خاصة خلال شهري يناير وفبراير.

وأوضح أن اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، ستقوم بتحديث بروتوكول علاج فيروس كورونا بعد وصول الأدوية الجديدة المتعاقدة عليها مصر واعتمادها من جانب هيئة الدواء المصرية.

وفى سياق متصل، بدأت وزارة الصحة والسكان، أمس، فى تطبيق الاشتراطات والضوابط الجديدة للدخول إلى الأراضي المصرية عبر أقسام الحجر الصحي في المطارات، والموانئ البحرية، والمعابر البرية.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن هذه الإجراءات اشترطت حصول القادمين إلى البلاد سواء من المصريين أو غير المصريين، على أي من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، المعتمدة من منظمة الصحة العالمية أو من هيئة الدواء المصرية.

وأضاف عبدالغفار، أنه يشترط مرور 14 يومًا على التطعيم بالجرعة الثانية، بالنسبة للقاحات ذات الجرعتين، أو 14 يومًا على الأقل من التطعيم باللقاحات المقرر لها جرعة واحدة، وذلك قبل الوصول إلى الأراضي المصرية، وفي حال عدم وجود شهادة تفيد تلقي اللقاح، فيشترط أن يكون القادم للبلاد حائزًا لشهادة تفيد سلبيته لفيروس كورونا، بأي فحص من الفحوصات المعتمدة من قبل وزارة الصحة والسكان (PCR - Antigen Rapid Test - ID NOW) خلال 72 ساعة قبل الوصول إلى منافذ الدخول المصرية، على أن يتم استثناء الأطفال الأقل من 12 عامًا.

وأفاد عبدالغفار، بإيقاف العمل بإجراء تحليل الـ ID NOW COVID-19 test للقادمين من دول (جنوب إفريقيا، وبوتسوانا، وموزمبيق، وناميبيا، وليسوتو، وزيمبابوي، وإسواتيني).