رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«معلومات الوزراء»: شركات السيارات والمنتجات الصناعية الأكثر تضررا من أوميكرون

مركز المعلومات ودعم
مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار

أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، تحليلاً معلوماتياً حول تأثير متحور أوميكرون على سلاسل التوريد العالمية، حيث أشار التحليل إلى أن جائحة "كوفيد -19" قد عصفت بسلاسل التوريد العالمية في عام 2020 إبَّان انتشار الفيروس في العديد من دول العالم؛ وفي ظل ظهور المتحور "أوميكرون" دبَّت حالة من عدم اليقين والاضطراب والترقب؛ حيث بات يشكل تحديًا جديدًا في الوقت الحالي بشأن تأثيره على الاقتصاد العالمي وعلى سلاسل التوريد العالمية.

أفادت الدراسة أن الشركات التي تضررت بشدة جراء الجائحة هي شركات السيارات، وشركات المنتجات الصناعية، حيث أشارت الغالبية العظمى منها (ما يقرب من نحو 97% من شركات السيارات، وشركات المنتجات الصناعية) إلى أن الجائحة قد نجم عنها العديد من الخسائر الفادحة، وعلى صعيد آخر، أفادت 11% من الشركات أن للجائحة تأثيرًا إيجابيًّا عليها، وقد كانت أكثر الشركات التي شهدت تحسنًا إيجابيًّا جراء الجائحة هي الشركات المختصة بعلوم الحياة Life Sciences؛ وذلك لأنها تنتج منتجات ضرورية، كما تطلَّبت تداعيات الوباء أن تقوم هذه الشركات بخلق منتجات جديدة مثل الأمصال واختبارات "كوفيد-19"، والتي زاد طلب المستهلكين على منتجاتها بنسبة 71% كما تمكنت من تصنيع منتجات جديدة بنسبة زيادة حوالي 57%.

وخطَّطت الشركات لزيادة التوريد للمناطق الأكثر قربًا؛ لضمان بناء سلسلة توريد مرنة وفعالة لديها القدرة على الاستجابة للاضطرابات في ظل الجائحة، ولكن انتهى بها الأمر إلى زيادة المخزون، وقد أوضحت دراسة "ماكينزي" أن الشركات قد لجأت بصورة أكبر إلى زيادة المخزون من المنتجات الاستراتيجية، فعلى سبيل المثال كانت نسبة الشركات التي خطَّطت خلال عام 2020 لارتفاع المخزون حوالي 47% من إجمالي الشركات، في حين أن التنفيذ الفعلي خلال الاثني عشر شهرًا الماضية قد أظهر ارتفاعًا مقداره 14% عما كان مخططًا له في مايو 2020.