رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق: الوضع الوبائي يزداد خطرا بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الصحية

أوميكرون فى العراق
أوميكرون فى العراق

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، تسجيل إصابات جديدة بمتحور أوميكرون في العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر، إن الوضع الوبائي يزداد خطرا بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الصحية والتلقيح، مع سرعة انتشار متحور أوميكرون في أغلب دول العالم.

وأوضح “البدر” أن مختبرات وزارة الصحة سجلت إصابات جديدة بمتحور أوميكرون، حيث ما لا يقل عن 30 % من الإصابات المسجلة في البلاد، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية واع.

وحذر المسؤول العراقي من خطورة الوضع الوبائي بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الصحية.

وأمس السبت، أعلنت وزارة الصحة العراقية، أن الموجة الرابعة لجائحة فيروس كورونا لا تزال تحت السيطرة حتى الآن، قائلة: "لا نعلم ماذا سيحدث في المستقبل، خاصة في ظل قلة عدد الإصابات الواردة للمستشفيات، وأن خطورة الموجة تحدد بعدد الذين يدخلون للمستشفيات والوفيات".

وقال مدير عام الصحة العامة العراقية، رياض عبدالأمير، في تصريح لوكالة الانباء العراقية (واع)، إنه "لا سبيل غير التلقيح لمواجهة الجائحة، لأن الناس سأمت من الالتزام بالإجراءات الوقائية وتحديد حركتهم أو منعهم من الذهاب إلى الأماكن المزدحمة"، مضيفًا أنه "بالرغم من كون هذه الإجراءات كافية لوقاية المواطنين إلا أنه لا يوجد التزام كامل بها، لذلك فإن الحل الوحيد هو اللقاح، لا سيما وأن أغلب الذين يصابون بكورونا هم من غير الملقحين".

وأشار الى أنه تم تلقيح قرابة تسعة ملايين شخص، ولم يتم تسجيل أي آثار جانبية خطرة، وهذا دليل كافٍ على أن اللقاحات آمنة وفعالة وتقي من الإصابة وتدهور الحالة".

وفسر مسؤول في وزارة الصحة العراقية، حدوث قفزة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة إلى انتشار متحور أوميكرون في العراق، وفيما حذر من مشاكل تهدد النظام الصحي مع تواصل ارتفاع الإصابات، أشار إلى أن الإقبال على اللقاح ضعيف جداً.