رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التصديري للصناعات الغذائية» يتوقع ارتفاع الصادرات لـ5 مليارات دولار بنهاية العام

التصديري للصناعات
التصديري للصناعات الغذائية

توقع نائب المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية، المهندس تميم الضوي، أن تنمو صادرات القطاع خلال العام الحالي بنحو 20% لتسجل 5 مليارات دولار مقارنة بنحو 4.057 مليار دولار خلال 2021.

وقال الضوي، في بيانٍ اليوم: "إن العام الماضي استطاع المجلس الحفاظ على معدلات نمو بلغت 18% بالرغم من الظروف التي مر بها العالم من ارتفاع تكلفة سلاسل الإمداد والشحن وانتشار المتحور الجديد "أوميكرون"، مما أثر بالسلب على حركة التجارة العالمية .

وأضاف أن صادرات الصناعات الغذائية تستحوذ على نحو 13% من إجمالي صادرات مصر غير البترولية، منوهًا بأن هناك شركات جديدة دخلت في مجال التصدير، وبلغ إجمالي عدد الشركات المصدرة في القطاع نحو 3 آلاف شركة، كما يتم ضخ استثمارات كبيرة بشكل دوري خاصة في المنتجات الجديدة كالخضر والفاكهة المجمدة والنباتات الطبية والعطرية والتمور.

وحول خطة المجلس لتنظيم بعثات ترويجية، قال إن المجلس يعمل على كافة الصناعات الغذائية في كافة دول العالم، فيتم التركيز على كل تكتل دولي على حسب نوع المنتجات الغذائية التي تتلاءم معه، منوهًا بأن هناك اهتمامًا كبيرًا بالسوق الإفريقي، خاصة مع قيام الحكومة برفع قيمة الدعم الخاص بشحن المنتجات المصرية لإفريقيا في البرنامج الجديد لدعم المساندة التصديرية ليبلغ 80%، بالإضافة إلى 50% على نسبة الدعم الأساسي، مما يشجع الشركات على التصدير نظرًا لارتفاع تكاليف الشحن، مؤكدًا ضرورة وضع خطة زمنية محددة لصرف مستحقات الشركات، لافتًا إلى أن التأخير في صرف المستحقات يفقد العائد المرجو منه.

وأشار إلى أنه في 2021 تم تنظيم بعثات ترويجية إلى كل من: السودان وجنوب السودان وتنزانيا وأوغندا، كما تم خلال الشهر الحالي تنظيم بعثة لأسواق كينيا، والتي تعد أكبر الأسواق في شرق إفريقيا.

وتابع الضوي: "نظرًا إلى المتغيرات الدولية السريعة سيتم بشكل ربع سنوي تنظيم بعثة تجارية بناء على تقييم الوضع السياسي والوبائي والمستهدفات التصديرية، والمتطلبات وتوجهات الشركات المصدرة"، منوهًا بأنه من المخطط تنظيم بعثات ترويجية إلى كلا من مدغشقر وموريشيوس وغانا والسنغال والمغرب والجزائر وليبيا.

كما سيتم تنظيم بعثة تجارية إلى السوق الأردنية، والتي تعد رابع أكبر مستورد للمواد الغذائية المصرية، كما أنها تعد فرصة للدخول للسوقين السوري والعراقي نظرا للقرب الجغرافي.

وفيما يتعلق بقرار وزارة التجارة والصناعة الأردنية الذي صدر في 2 يناير الحالي والخاص بالتسجيل المسبق للشركات المصدرة، قال تميم، إن بعض الشركات واجهت صعوبة بالتسجيل لوجود معوقات فنية وبالتالي لم تستطع التسجيل، واستكمال البيانات، وقام المجلس بالاتفاق مع غرفة تجارة عمان على تجميع قوائم الشركات المصرية المسجلة، وعرضها على وزارة التجارة والصناعة الأردنية، لافتًا إلى أنه تم الإفراج عن عدد من الشحنات العالقة، لافتًا إلى أن صادرات شهر يناير سوف تتأثر بشكل طفيف بسبب تأخر عمليات التسجيل.

وأضاف أن المجلس يستهدف تنظيم معرض للمنتجات الغذائية المصرية بالأردن خلال مايو المقبل، والذي سيكون فرصة لعقد اللقاءات الثنائية بين المصدرين والمستوردين.

من جانب آخر، طالب "الضوي" وسائل الإعلام بضرورة توخي الدقة فيما يتعلق بنشر أخبار خاصة بالمنتجات الغذائية، مشيرًا إلى أن الهيئة العامة لسلامة الغذاء هي الجهة الوحيدة المنوطة بذلك.