رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الخارجية التشيكى: مستعدون لدعم فرض عقوبات على روسيا

يان ليبافسكي
يان ليبافسكي

ذكر وزير الخارجية التشيكي يان ليبافسكي، أن بلاده مستعدة لأسوأ سيناريو في أوكرانيا ومستعدة لدعم أي عقوبات محتملة على روسيا.  

وأضاف وزير الخارجية، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، أن غزو روسيا لأوكرانيا هو أكثر التهديدات تطرفا يحاول الدبلوماسيون بفاعلية منعه، بحسب ما نقله الموقع الإلكتروني لراديو براغ إنترناشونال اليوم.

ومن ناحية أخرى، قالت وزيرة الدفاع يانا تشيرنوهوفا إنه رغم أن جمهورية التشيك تؤمن بنهاية سلمية للأزمة فهي مستعدة للتبرع بذخيرة مدفعية لأوكرانيا.

وسوف تناقش الحكومة الخطة في جلستها التي تعقد يوم الأربعاء القادم.

في سياق متصل، أعلنت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد أن الولايات المتحدة تدرس اتخاذ إجراءات من بينها العسكرية ضد روسيا في حال التصعيد حول أوكرانيا.

وقالت المندوبة الأمريكية في تصريح للتليفزيون المولدوفي، ردا على سؤال إذا ما كانت واشنطن تدرس اتخاذ إجراءات عسكرية ضد روسيا، إضافة للعقوبات الاقتصادية: "طبعا. لقد أشرنا إلى أننا لا نستبعد أي شيء في ما يخص ردنا".

وأعادت جرينفيلد إلى الأذهان أن الولايات المتحدة تعمل مع أوكرانيا منذ عام 2014، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة قدمت لكييف 2.7 مليار دولار من الدعم العسكري.

وتابعت: ومنذ فترة قليلة، خلال زيارة وزير الخارجية «أنتوني» بلينكن لأوكرانيا أعلنا عن تمويل إضافي، ونحن سنواصل تزويد الأوكرانيين بالعتاد.

وأضافت أن الولايات المتحدة تساعد أوكرانيا أيضا بالمشورة.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد هدد روسيا بـ "كارثة" و"عقوبات غير مسبوقة" في حال هجومها على أوكرانيا، و لكن موسكو نفت مرارا وجود مثل هذه الخطط لديها.