رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سعر اليورو للشراء والبيع اليوم الجمعة 21-1-2022

اليورو
اليورو

سجلت أسعار الشراء والبيع لليورو، اليوم الجمعة، مستويات متقاربة لدى البنوك المصرية أمام الجنيه المصرى، فى نهاية تعاملات الاسبوع الجارى، وجاء بنك الإسكندرية والبنك التجارى الدولى فى المرتبة الأولى بأقل أسعار للشراء.
 

سعر اليورو الجمعة 21-1-2022
تراوح شراء سعر اليورو بين 17.735 جنيه - 17.7516 جنيه بينما تراوح سعر البيع بين  17.8640 – 17.911 جنيه، حيث سجل سعر اليورو أقل مستوياته لدى بنك الإسكندرية عند 17.735 جنيه للشراء و17.911 جنيه للبيع.

وسجل البنك المركزى المصرى 17.7516 جنيه للشراء و17.8640جنيه للبيع، وسجل سعر اليورو "بنكنوت" و"تحويل" ببنك مصر 17.7232 جنيه للشراء و17.8932 جنيه للبيع، أما عن سعر اليورو "تحويل" بلغ 17.7232 جنيه للشراء، و17.8932 جنيه للبيع.

وبلغ سعر اليورو "بنكنوت" و"تحويل" لدى البنك الأهلى 17.7232 جنيه للشراء، و17.8932 جنيه للبيع، كما بلغ سعر اليورو للشراء بالبنك التجارى الدولى 17.7459 جنيه، و17.916  جنيه للبيع.

كانت دول منطقة اليورو قد شهدت تسارع جديد فى معدلات التضخم السنوى بعد أن قفز  بنهاية العام الماضى 2021 لأعلى مستوى لها منذ قرابة 30 عام، حيث سجلت 5%، خلال شهر ديسمبر 2021  وهو أعلى معدل منذ أغسطس 1991، وفقا لبيانات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء "يوروستات".

كانت دول منطقة اليورو قد سجلت عجز فى ميزانها التجارى لأول مرة منذ عام 2014، تأثرًا بتداعيات جائحة فيروس كورونا والتى ألقت بظلالها على مختلف الأنشطة الاقتصادية ونشاط التصنيع والتجارة بسبب القيود المفروضة من جانب دول العالم منذ فبراير 2020.

وتشهد دول أوروبا حالة من القلق والترقب مع ارتفاع معدلات الإصابة بمتحور كورونا الجديد أوميكرون، وهو ما دفع إلى خروج تظاهرات بعدد من دول القارة رفضًا لإتخاذ أى قرارات إلزامية بتلقيح مواطنيها ضد كورونا أو فرض قيود جديدة.

وتأتى الموجة التضخمية تزامنًا مع حالة عدم اليقين التى تخيم على دول العالم فى ظل ارتفاع معدلات الإصابة بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون" بين دول القارة الأوروبية، وسط مخاوف من عودة قرارات الإغلاق مجددًا للحد من انتشار الفيروس.