رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير التعليم عن تأجيل الدراسة والامتحانات بسبب كورونا: لا نية لذلك

الاحتفالية
الاحتفالية

حسم الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الجدل المثار عن تأجيل الامتحانات أو الدراسة بالترم الثاني اتباعَا للإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، بقول «لا نية للتأجيل، وإن شاء الله لن نحتاج له». 

وعلق الوزير، في تصريحات صحفية على هامش توقيع مذكرات تفاهم لإنشاء 6 مدارس للتكنولوجيا التطبيقية، على انتهاء امتحانات الصف الرابع الابتدائي اليوم للفصل الدراسي الأول، قائلًا: "لازم نتأكد إن الأولاد اتعلموا كويس".

وأوضح شوقي، أن الوزارة تحاول الاهتمام بالأولاد من خلال تقديم تعليم جيد قائم على المهارة، لافتًا إلى أنه "مش مهم الامتحان ولكن التعلم".

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن فكرة إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية كخطوة لإصلاح منظومة التعليم الفنى بدأت منذ2017، بالتوزاي مع إصلاح وتطوير التعليم العام.

وأشار الوزير إلى أن إطلاق مدارس للتكنولوجيا التطبيقية اليوم يأتى فى إطار إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية، مضيفا أن إنشاء هيئة ضمان الجودة والاعتماد تضمن اعتماد شهادة للطلاب من الداخل والخارج، مع تطوير مهارات المعلمين وأيضًا تحديث المناهج لتقوم على الجدارات مع مشاركة أصحاب الأعمال من القطاع الخاص، ومن يدير التعليم الفنى مجموعة من الوزارات التي لها دور في إصلاح منظومة التعليم الفني.

وتابع وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه يتم تغيير الصورة النمطية عن التعلم الفنى ولتحقيق الهدف بزيادة نسبة الملتحقين إلى 70% يجب أن يتم تغيير الصورة النمطية، بالحديث عن أن التعليم الفنى مهم جدًا، مؤكدَا أن الاستراتيجية التي تعتمد عليها الوزارة هي الشراكة بين الوزارات، كما أن نجاح تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية بسبب الاعتماد على المثلث وهى الوزارة والقطاع الخاص والمؤسسة التى تقيس مستوى التجربة، مشيرا إلى أن من يلتحق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية هم أوائل الشهادة الإعدادية ويتقدم عشرات الآلاف من الطلاب سنوياً، مضيفا أن 3 دفعات تخرجوا من مدارس  التكنولوجيا التطبيقية والجميع حصل على فرصة عمل وسيتم تخريج 6 دفعات جديدة خلال يونيو المقبل.

وشدد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على أن الوزارة تسمح فقط بالأعداد التي تحتاجها سوق العمل بالالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، إن وجود منهجية جدارات بمدارس الفنية خطوة لتنوع المناهج، وتم الاتفاق على 150 منهجًا تقوم على الجدارات لمواكبة سوق العمل، مشيرة إلى أن خطة الإصلاح الهيكلي زيادة نسبة الملتحقين بالتعليم الفنى من 55% إلى 70% خلال المدة التى تم تحديدها فى خطة الإصلاح الهيكلي.

وأشارت أن هناك نهجًا تشاركيَا بين الوزارات والقطاع الخاص وهو الذي يضمن تحقيق رؤية الدولة المصرية، متابعة أنه تم الوصول إلى 34 مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية وتستهدف الوصول إلى 340 مدرسة وفقا لخطة الإصلاح الهيكلي التى تتبناها وزارة التخطيط.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق المدارس الدولية للتكنولوجيا التطبيقية، بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، ومشروع قوى عاملة مصر الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التعليم والتعليم الفني ومجموعة متنوعة من الكيانات المعنية فى القطاعين العام والخاص، لتحسين منظومة التعليم الفني والتدريب المهنى في مصر لتلبية الاحتياجات المتغيرة لسوق العمل.