رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس الإيراني أمام «الدوما الروسي»: مصممون على تطوير العلاقات مع موسكو

الرئيس الإيراني ابراهيم
الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، أمام مجلس الدوما الروسي: "إننا مصممون على تطوير العلاقات مع موسكو، ومواقفنا مع روسيا مشتركة في عديد من القضايا الإقليمية والدولية"، وذلك حسبما أفادت وسائل إعلام محلية. 

كما أكد "رئيسي" أن إيران تسعى للتعاطي لأقصى حد مع جميع دول العالم وخاصة دول الجوار وحلفائها، موضحًا أن هدف وأساس هذا التعاون والتعاطي هو المصالح المتبادلة بين الشعوب لإيجاد مجتمع عالمي متحضر. 

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الرئيس الإيراني، اليوم، أمام مجلس الدوما الروسي، حيث أعرب في البداية عن شكره لروسيا الاتحادية شعبا وحكومة لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي حظي به في مدينة موسكو الجميلة.

وأضاف "رئيسي" أن ما يبعث على الارتياح اليوم هو وجود أفق واضحة جدًا للتعاون بين إيران وروسيا على الأصعدة الثنائية والاقليمية والدولية، موضحًا أن تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد بين البلدين سينعكس إيجابيًا على اقتصاد الشعبين ويسهم في تعزيز الأمن الإقليمي والدولي، ويزيد من الفرص الاقتصادية والتجارية التي تكمل بعضها بين البلدين.

وتابع أن التجارب اثبتت ان النظام العالمي قائم على التسلط والهيمنة، وهذا الوضع لم ينتج إلا الحروب والعنف وانعدام الأمن، والتفرقة بين الشعوب، ولفت إلى أن فشل سياسة الغزو والاحتلال واضطرار أمريكا للهزيمة من العراق وأفغانستان، نابع من مفهوم مقاومة الشعوب وفكر المقاومة خدمة لاستقلال البلدان، وبالتالي صار لمفهوم المقاومة في المرحلة الجديدة دور محوري في معادلات الردع، وأشار إلى أن النموذج الناجح للتعاون بين إيران وروسيا في سوريا ساهم في استمرار مقاومة الشعب والحكومة السورية وتعزيز الأمن الإقليمي.

وفي جانب آخر من كلمته أمام مجلس الدوما الروسي، تطرق رئيسي إلى موضوع الحرب على الإرهاب، معتبرًا أنها جزء من الحرب على التسلط والهيمنة، ومؤكدًا أن "استراتيجية الهيمنة قد فشلت وأن أمريكا تعيش اليوم في أضعف حالاتها بينما تتنامى من قدرات الدول المستقلة بمستوى تاريخي".