رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الرعاية الصحية» تطلق «وحدة دعم اتخاذ القرار» للتحول الرقمي

بروتوكول تعاون
بروتوكول تعاون

أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن إطلاق برنامج "دعم اتخاذ القرار"، تماشيًا مع استراتيجية الهيئة لرقمنة كافة الخدمات الصحية المقدمة من خلالها لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وذلك بالتعاون مع شركة فايزر مصر للصناعات الدوائية والحيوية.

جاء ذلك ضمن فعاليات توقيع بروتوكول التعاون الثنائي بين الهيئة العامة للرعاية الصحية وشركة فايزر مصر للصناعات الدوائية والحيوية، الذي شَهِد توقيعه الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة، فيما مثّل الهيئة العامة للرعاية الصحية الدكتور أمير التلواني،المدير التنفيذي للهيئة، ومثّل شركة فايزر مصر للصناعات الدوائية د. يسري نوار، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة فايزر مصر.

وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية، في بيانها، أن بروتوكول التعاون الثنائي على عدة محاور، لعل أبرزها برنامج "وحدة دعم اتخاذ القرار" وبرامج الدعم المؤسسي والبنية التحتية والتحول الرقمي داخل الهيئة العامة للرعاية الصحية وكافة المنشآت الصحية التابعة لها، إضافة إلى حزمة من البرامج التدريبية المعتمدة للفرق الطبية بالهيئة وفروعها ومنشآتها، لضمان استمرارية الوقوف على أحدث البروتوكولات العلاجية العالمية المُحدثة في كافة المجالات والتخصصات الطبية، بما ينعكس بالإيجاب على مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، بالإضافة إلى دعم برامج تعزيز الوعي الصحي للمواطنين ومبادرات الصحة العامة، والتي تختلف طبقًا لطبيعة كل محافظة واحتياجاتها الصحية، والخصائص السكانية لكل محافظة، وذلك بما يضمن في النهاية الارتقاء بمستوى الخدمة الطبية المقدمة بكافة المحافظات ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أن البروتوكول يشمل إطلاق أضخم برنامج للتحول الرقمي تماشيًا مع رؤية الدولة المصرية لرقمنة كافة الخدمات ورؤية مصر 2030 في هذا الإطار،  وهو برنامج "وحدة دعم اتخاذ القرار"، والذي يعد طفرة في منظومة التحول الرقمي بالهيئة، فهو يعزز استدامة تطبيق آليات التحول الرقمي وتسريع وتيرة التحول الرقمي داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية، كأحد الركائز الأساسية لتقديم الخدمة الطبية لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بكل سهولة ويسر، كما يأتي البرنامج ضمن خطوات حثيثة تخطوها الهيئة نحو التحول الرقمي وميكنة الخدمات التي تقدمها، بما يُسهم في تطوير ورفع كفاءة البنية المعلوماتية بها من خلال الاستغلال الأمثل لتكنولوجيا المعلومات في ظل توجّه الحكومة المصرية للتحول الرقمي وحوكمة البيانات، بما يضمن التميز المؤسسي للهيئة العامة للرعاية الصحية.

ولفت إلى أن برنامج "وحدة دعم اتخاذ القرار" خدمة جديدة ونقلة نوعية في الخدمات المقدمة عبر منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي ستمكننا من متابعة التاريخ المرضي لكل شخص تابع لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وتمكن الفرق الطبية بالهيئة من الوقوف على أهم الأعراض المرضية التي يتعرض لها المنتفع أثناء فترة العلاج، بالإضافة إلى وضع ملامح عامة للخطوات التي تم اتخاذها لعلاج الأعراض المرضية مع خلق قنوات جديدة لتحسين تجربة المريض عند التعامل مع نظام التأمين الصحي الشامل.

فيما ثمّن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، التعاون بين الهيئة والشركة باعتباره نموذجاً مثالياً للتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص من أجل الارتقاء بالمنظومة الصحية في مصر، مؤكدًا على أن تكاتف الجهود سواء بين القطاع الحكومي والخاص أو مؤسسات المجتمع المدني هو أكبر ضمانة لنجاح جهود الدولة المصرية وحلم القيادة السياسية في الوصول لحلم التغطية الصحية الشاملة لكل المصريين دون تمييز وبأعلى معايير الجودة العالمية، وهو مؤشر للإصلاح الصحي الشامل في الدولة المصرية .
 

IMG-20220119-WA0010


ومن جهته، أكد الدكتور يسرى نوار، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة فايزر مصر: "على مدار أكثر من 60 عاماً، أصبحت شركة فايزر جزءً لا يتجزأ من النسيج المصري، حيث نعمل على نقل ومشاركة الخبرات العالمية على المستوى المحلي، وتعزيز الصحة من خلال زيادة الوعي بمختلف الأمراض والمجالات العلاجية فضلاً عن تقديم حلول وقائية متطورة."

وأثنى دكتور نوار على طفرة المنظومة الصحية في مصر من خلال المبادرات التوعوية، والبرامج العلاجية للقضاء على الأمراض المتوطنة، والأن نظام التأمين الصحي الشامل والذي أثبت نجاح المرحلة الأولى منه، وقال: "نحرص على توثيق التعاون مع الحكومة المصرية والجهات المحلية، بما يساهم في غلق فجوة تطوير المنظومة الصحية بما يتماشى مع رؤية مصر 2030 للارتقاء بجودة حياه المواطن المصري وتحسين معيشته".

في حين أكد باتريك فان در لو، الرئيس الإقليمي لشركة فايزر بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط، على أهمية السوق المصري لشركة فايزر العالمية وحرصها على دعم الجهود المحلية لتقديم رعاية صحية عالية المستوى، وتعزيز أنظمة الرعاية الصحية لتساعد المرافق الطبية على تقليل نفقاتها وخدمة المرضى الأكثر استحقاقاً وهو أمر ضروري للنمو الاقتصادي المستدام.

وأضاف فان در لو: "يرتكز دورنا كشريك مؤثر للقطاع الطبي في مصر على دعم وتنمية قدرات منظومة الرعاية الصحية، وذلك من أجل تحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة الصحة الجيدة والرفاه، وذلك عن طريق توفير وسائل وقنوات مؤثرة تعمل على تحويل التحديات إلى فرص لتقديم أحدث وأفضل الخدمات الصحية والطبية لجميع المواطنين على حد سواء".